البيت الأبيض
البيت الأبيض | Source: Courtesy Image

توجه البيت الأبيض باستبيان للأميركيين يستطلع فيه آراءهم عن الإدارات الحكومية التي يرغبون في إصلاحها أو إلغائها.

ونشر الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض قائمة تضم 20 إدارة ووكالة فدرالية وأكثر من 100 مكتب تابع لها، ودعا المواطنين لتقديم اقتراحاتهم لإدارة الرئيس دونالد ترامب من أجل خفض النفقات الحكومية وزيادة فاعلية مؤسسات الدولة وتقليص البيروقراطية.

ومن بين تلك المؤسسات وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) وكل من وزارتي الخارجية والأمن الداخلي.

أما بالنسبة للأسئلة المطروحة فمنها: أي الإدارات تود إصلاحها؟ وأيضا: أي الإدارات تود إلغاءها؟

وفي مقطع فيديو على صفحة الاستبيان، يظهر رئيس مكتب الإدارة والموازنة في البيت الأبيض ميك مولفاني وخلفه رزم أوراق يقول إنها للقوانين التي أصدرتها الإدارة الأميركية السابقة في العامين الماضيين.

ودعا مولفاني المواطنين إلى المساعدة في تطوير أداء المؤسسات الفدرالية عن طريق مشاركة "قصصهم الجيدة والسيئة" عند تعاملهم مع أي من الإدارات الحكومية. وأردف قائلا "الرئيس ترامب يسمي هذا تجفيف المستنقع، ولا يمكننا فعل ذلك من دون مساعدتكم".

وتسعى الإدارة الأميركية خلال الشهور الـ11 القادمة إلى إجراء إصلاح شامل على الوزارات والوكالات الفدرالية يشمل على سبيل المثال دمج بعضها.

وكان البيت الأبيض قد رفع الأربعاء القيود المفروضة على التوظيف في المؤسسات الفدرالية، بعد انتقادات تتعلق بإعاقته الحكومة من الاضطلاع بمهامها الأساسية.

 

نيل غورستش
نيل غورستش

أدى القاضي نيل غورستش اليمين الدستورية الاثنين ليصبح القاضي الـ 113 في أعلى محكمة في البلاد. 

وتوجه القاضي إلى البيت الأبيض قبل الظهر حيث أدى يمينا ثانيا يقتضيه القانون الفدرالي.

وبهذا حل غورستش محل القاضي أنتونين سكاليا الذي توفي في شباط/ فبراير 2016 بعد أن قضى 30 عاما في المنصب.

وكان مجلس الشيوخ قد أكد الجمعة تعيين غورستش في المحكمة العليا، ليصبح القاضي التاسع فيها، بموافقة 54 عضوا مقابل رفض 45. 

وشغل غورستش منصب قاض في الدائرة العاشرة لمحكمة الاستئناف بمدينة دنفر في ولاية كولورادو، وهو المنصب الذي كلفه به الرئيس جورج بوش الابن عام 2006.