أحد تصميمات الجوارب التي تنتجها الشركة (المصدر: صفحة HoopSwagg على فيسبوك)
أحد تصميمات الجوارب التي تنتجها الشركة (المصدر: صفحة HoopSwagg على فيسبوك)

سلك برينان أغرانوف طريقا مختلفا عن بقية أقرانه، إذ أسس شركة HoopSwagg ​لطباعة تصاميم على الجوارب في سن الـ13.

وقال أغرانوف إن الفكرة خطرت على باله عندما تساءل عن سبب ارتداء الأطفال جوارب تحمل علامة شركات رياضية ولا تحتوي على تصاميم مبتكرة، فقرر إنتاج جواربه الخاصة بتصميمات مختلفة. وتقدم شركته أكثر من 200 تصميما ابتكرها هو بنفسه.

وتبلغ أرباح HoopSwagg السنوية حاليا أكثر من مليون دولار، وتعتمد في بيع منتجاتها على الإنترنت فقط.

وتشحن الشركة 70 إلى 100 طلب يوميا، ويبلغ سعر زوج الجوارب 14.99 دولارا، وفق CNN.

وفي بداية الأمر، قضى أغرانوف ستة أشهر في البحث عن كيفية شراء الأجهزة والتكنولوجيا اللازمة لطباعة تصميماته على الجوارب. وعلى الرغم من عدم اقتناع والديه الكامل بالفكرة، إلا أنهما منحاه قرضا بقيمة 3000 دولار لإطلاق المشروع.

وبدأت الشركة في مرآب بيت العائلة في مدينة شيروود بولاية أوريغن، ثم انتقلت بعد نموها وإقبال الزبائن على منتجاتها، إلى مبنى تبلغ مساحته 140 مترا مربعا.

وإلى جانب أغرانوف ووالدته، تشغل الشركة 17 موظفا بدوام جزئي. وقال مؤسسها لـCNN إن الخطوة التالية هي بيع الجوارب في المتاجر، مشيرا إلى أنه يخطط للتركيز على عمله بصورة كاملة بعد التخرج من الثانوية.

الخاتم الماسي
الخاتم الماسي

منذ 13 عاما، فقد الزوجان جيني وإيريك إيستر خاتما ماسيا في بحيرة في ولاية أوكلاهوما، ليحاولا وقتها العثور عليه ولكن من دون جدوى. 

وتصادف أثناء عملية البحث هذه مرور تريشا أوكوين وجدّتها بجوار الزوجين أثناء بحثهما عن الخاتم، لينضما إلى عملية البحث التي لم تأت بنتيجة. وفي نهاية اليوم أخذت أوكوين معلومات الاتصال بالزوجين إن وجدت الخاتم في يوم ما.

وبعد حوالي ستة أشهر، عادت أوكوين إلى البحيرة بعد انخفاض مستوى مياهها للبحث عن الخاتم، وتمكنت من العثور عليه في دقائق معدودة، وفق حوار أجرته معها قناة ABC. 

إلا أن الرقم الذي أعطاه الزوجان لها أصبح خارج نطاق الخدمة، كما أنها لم تكن تعرف اسمهما للبحث عن رقمهما الجديد. فقررت أوكوين وضع الخاتم في مكان آمن ونسيت بشأنه. 

وبعد عدة سنوات، رأت أوكوين الخاتم الماسي مستقرا في صندوق مجوهراتها، وقادها تفكيرها إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للبحث عن الزوجين. 

وبالفعل، نشرت أوكوين صورة الخاتم على صفحتها الشخصية بموقع فيسبوك، مبدية رغبتها في العثور على صاحب الخاتم على الرغم من مرور وقت طويل. قام مستخدمو فيسبوك بإعادة نشر صورة الخاتم حوالي 33 ألف مرة، لتراه صديقة للزوجين من ولاية تكساس وتتمكن من التعرف عليه. 

وفي نهاية المطاف، التقى إيريك بأوكوين لاسترجاع الخاتم بعد 13 عاما من فقدانه. 

يقول إيريك "أؤمن تماما إنها كانت معجزة"، أما جيني فأكدت أنها لم تكن تتوقع العثور على خاتمها مرة أخرى.

المصدر: ABC