الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

دان الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء معاداة السامية وقال بمناسبة ذكرى الهولوكست إن على الإنسانية ألا تنسى المذبحة التي راح ضحيتها ستة ملايين يهودي، مشيرا إلى أن ما جرى في حقهم يتجاوز أي وصف.

وقال ترامب في كلمة ألقاها لتكريم ضحايا المحرقة في متحف الهولوكوست في واشنطن "لا يمكن أن تنسى الإنسانية جرائم النازيين"، مشددا على أن من ينكر المحرقة شريك فيها.

ودعا ترامب العالم إلى "تذكر الضحايا وتكريم ذكراهم وحياتهم والاحتفال بنصر البشرية على الطغيان والشر". وقال إن "السلام ينهض من رماد الحرب والعدالة تأخذ مسارها في نهاية المطاف".

من جهة أخرى، أكد الرئيس على أن إدارته ستواجه معاداة السامية، وقال "هذا هو تعهدي لكم، سنواجه معاداة السامية وسنزيد الضغوط ونندّد بالكراهية وسنراقب ذلك ونتحرك".

وأردف قائلا "كرئيس للولايات المتحدة، سأقف دائما إلى جانب الشعب اليهودي وسأقف دائما إلى جانب صديقنا العظيم وشريكنا... دولة إسرائيل". 

 

المصدر: قناة الحرة

أظهر تحليل أن روسيا والصين أغرقت وسائل التواصل الاجتماعي بمحتوى يستهدف زيادة الاضطرابات والعنف في الولايات المتحدة
أظهر تحليل أن روسيا والصين أغرقت وسائل التواصل الاجتماعي بمحتوى يستهدف زيادة الاضطرابات والعنف في الولايات المتحدة

اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو السبت الصين باستغلال مقتل جورج فلويد لتحقيق "مكاسب سياسية".

وقال بومبيو في تغريدة على تويتر إن "محاولات الحزب الشيوعي الصيني المستميتة لاستغلال الموت المأساوي لجورج فلويد في تحقيق مكاسب سياسية، ستفشل". 

وأضاف بومبيو أن "بكين تفرض الشيوعية بدون رحمة في جميع الأوقات"، بالمقابل وفي "أصعب التحديات، تضمن الولايات المتحدة الحرية".

وكان تقرير أجرته مجلة "بوليتيكو" أشار إلى أن تحليلا لمنشورات حديثة على تويتر أظهر أن روسيا والصين أغرقت وسائل التواصل الاجتماعي بمحتوى يستهدف زيادة الاضطرابات والعنف في الولايات المتحدة بالتزامن مع الاحتجاجات التي اندلعت على خلفية وفاة فلويد.

ووفق التقرير، منذ 30 مايو، قام مسؤولون حكوميون ووسائل إعلام مدعومة من الدولة ومستخدمون آخرون على تويتر مرتبطون إما ببكين أو موسكو بدعم هاشتاغات مرتبطة بجورج فلويد، للترويج لرسائل مثيرة للانقسام وانتقاد تعامل واشنطن مع الأزمة.

وحذر خبراء من أن البلدين يكثفان جهودهما عبر الإنترنت قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة، وأن الصين تزداد جرأة في استخدامها لمنصات وسائل التواصل الاجتماعي الغربية لترويج نظرتها الخاصة للعالم.

ومنذ مقتل الأميركي من أصول إفريقية جورج فلويد، على يد رجل شرطة ضغط على عنقه لعدة دقائق، في ولاية مينيسوتا، تشهد الولايات المتحدة مظاهرات واحتجاجات عنيفة، للمطالبة بإنزال أقصى العقوبات بحق مرتكب الجريمة المعتقل ديريك شوفين، وثلاثة شرطيين آخرين.