حاكم كاليفورنيا جيري براون
حاكم كاليفورنيا جيري براون

رفعت ولاية كاليفورنيا الضرائب على البنزين ورسوم أخرى في قطاع النقل لتنفيذ خطة طموحة تبلغ تكلفتها حوالي 52 مليار دولار بهدف تمويل مشروعات لإصلاح الطرق والجسور.

ووقع حاكم الولاية جيري براون الجمعة على قانون جديد يتضمن زيادة الضريبة على البنزين 12 سنتا للغالون الواحد من 0.28 دولارا للغالون الواحد حاليا، والديزل 20 سنتا للغالون الواحد خلال السنوات الـ10 المقبلة، على أن يبدأ سريان ذلك في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وستؤدي الزيادة في الضرائب إلى جمع 5.2 مليارات دولار سنويا ستخصص لإصلاح الطرق والجسور ومشروعات لتخفيف الازدحام.

وكان كونغرس الولاية قد وافق على هذا القانون قبل حوالي ثلاثة أسابيع بغالبية الثلثين التي يحظى بها الديمقراطيون في كل من مجلسي الكونغرس بالولاية.

وأدان الجمهوريون هذه الزيادات قائلين إن ضرائب ورسوم النقل في الولاية من بين أعلى المعدلات بالفعل في الولايات المتحدة.

ويصف الجمهوريون القانون الجديد بأنه "أعلى ضريبة على البنزين في تاريخ كاليفورنيا".

لكن مؤيدي القانون يرون أنه ضروري لمعالجة كم متزايد من مشروعات البنية الأساسية المتداعية بما في ذلك أكثر من 500 جسر في شتى أنحاء الولاية بحاجة لإصلاحات كبيرة.

المصدر: وكالات

 

 

 

تسعى الولايات المتحدة لبناء مئات المستشفيات المؤقتة لاستيعاب آلاف من حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا
تسعى الولايات المتحدة لبناء مئات المستشفيات المؤقتة لاستيعاب آلاف من حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا

وصل عدد حالات الوفاة جراء فيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى 3393 حالة، الثلاثاء، متجاوزا بذلك إجمالي عدد الوفيات المسجلة في الصين، وليصبح بذلك ثالث أعلى عدد مسجل في العالم بعد إيطاليا وإسبانيا، وفقا لحصيلة أعدتها رويترز.

وتجاوز العدد الإجمالي للمصابين 163 ألفا، نحو نصفهم في ولاية نيويورك.

وحث مسؤولو الصحة الأميركيون مواطنيهم على الالتزام بأوامر البقاء في بيوتهم والإجراءات الأخرى لاحتواء انتشار الفيروس.

وقال حاكم نيويورك آندرو كومو، الثلاثاء، إن عدد الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا في نيويورك زاد أكثر من تسعة آلاف شخص عن اليوم السابق ليصبح 75795، مع ارتفاع الوفيات بنسبة 27 في المئة إلى 1550.

وقال كومو في إفادة صحفية إن "الفيروس أقوى وأكثر خطورة مما توقعنا... ما زلنا نصعد الجبل، المعركة الرئيسية على قمة الجبل".

ويسعى المسؤولون الأميركيون لبناء مئات المستشفيات المؤقتة في جميع أنحاء البلاد لاستيعاب آلاف من حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا.

وقال قائد سلاح المهندسين بالجيش الأميركي، اللفتنانت جنرال تود سيمونايت، إن السلاح يبحث عن فنادق ومهاجع ومراكز مؤتمرات ومساحات مفتوحة كبيرة لبناء ما يصل إلى 341 مستشفى مؤقتا. 

وكان سلاح المهندسين قد حول مركز مؤتمرات في نيويورك إلى مستشفى يتسع لألف سرير في غضون أسبوع.

وأدى الوباء الناجم عن فيروس كورونا المستجد إلى وفاة أكثر من 40 ألف شخص في العالم، ثلاثة أرباعهم في أوروبا، منذ أن ظهر في الصين في ديسمبر.

وبلغ إجمالي عدد الوفيات 40057 حالة، بينها 29305 وفيات في أوروبا، القارة الأكثر تضرراً من الفيروس. وسجل أكبر عدد وفيات في إيطاليا (12428)، تليها إسبانيا (8189)، ثم الولايات المتحدة وتليها الصين (3305).