مبنى وزارة الخزانة الأميركية
مبنى وزارة الخزانة الأميركية

فرضت الولايات المتحدة الثلاثاء عقوبات على عدد من الأشخاص والهيئات السورية بسبب علاقاتهم بالنظام السوري، في ظل استمرار العنف في البلاد.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن الأسماء والهيئات التي فرضت عليها العقوبات "تساعد النظام السوري على ارتكاب المجازر في حق المدنيين".

​​

​​

ونشرت الوزارة أسماء عدد من الأشخاص من بينهم إياد وإيهاب مخلوف وسمير درويش ومحمد عباس، بسبب علاقتهم برامي مخلوف ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، الذي تتهمه واشنطن بتمويل العمليات التي يقوم بها النظام ضد المدنيين.

​​

​​

وأوضحت الوزارة أن اللائحة تشمل أيضا شركة الجناح والبستان الخيرية وبنك الشام الإسلامي وتكنولوجيا المعلومات السورية.

وقال مدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأميركية جون سميث إن النظام السوري يواصل هجماته ضد المدنيين، مشيرا إلى أن الوزارة ستواصل فرض عقوباتها على النظام السوري والمرتبطين به، طالما يواصل حملته ضد المدنيين.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت في 24 نيسان/أبريل الماضي عقوبات واسعة على 271 خبيرا كيميائيا وعدد من المسؤولين السوريين ردا على هجوم بغاز السارين في خان شيخون.

 

المصدر: وزارة الخزانة الأميركية

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.