طريق في مدينة بيركلي بكالفورنيا
طريق في مدينة بيركلي بكالفورنيا

المركبات صغيرة الحجم لا تحمي الركاب من أخطار الموت كمثيلاتها الكبيرة، هذا ما توصلت إليه دراسة لمعهد IIHS للسلامة المرورية.

وقام باحثون في المعهد بتحليل حوادث السيارات المميتة التي وثقتها الحكومة الفدرالية بين عامي 2012 و2015، ووجدوا أن السيارات الكبيرة تتفوق على الصغيرة في حماية أرواح ركابها.

وتصدرت سيارتا هيونداي أكسنت وكيا ريو قائمة السيارات التي صاحبها أعلى معدل للوفيات.

وأكدت شركة هيونداي لشبكة CBS أن سلامة ركاب سياراتها يتصدر أولوياتها، معربة عن ثقتها في أن سيارتها أكسنت تستوفى المعايير المطلوبة.

وقال الباحث تشاك فارمر، أحد العاملين على الدراسة، إنه وجد دائما معدلات وفيات أعلى في السيارات الصغيرة مضيفا "بالنظر إلى أهمية السلامة والأمان، لا أرى أي فائدة لامتلاك سيارة صغيرة".

وكانت سيارتان من الحجم الكبير هما دودج تشالينجر ونيسان تيتان كرو، ضمن السيارات الـ10 الأولى التي سجلت معدلات وفيات عالية لدى سائقيها في حوادث السير.

 

سجلت حالات وفاة بسبب كوفيد-19 بين أشخاص أقل من 18 عاما في أربع ولايات أمركية على الأقل
سجلت حالات وفاة بسبب كوفيد-19 بين أشخاص أقل من 18 عاما في أربع ولايات أمركية على الأقل

أدت مضاعفات مرتبطة بفيروس كورونا المستجد إلى وفاة قاصر في مدينة نيويورك، بؤرة كوفيد-19 في الولايات المتحدة.

وأشارت البيانات اليومية لسلطات الصحة في المدينة إلى أن شخصا واحدا يبلغ من العمر 17 عاما أو أقل توفي، الاثنين، على أثر إصابته بالمرض.

وبحسب البيانات التي نشرت صباح الثلاثاء، فإن القاصر الذي لم يتم كشف هويته، كان يعاني من مشاكل صحية أخرى قبل إصابته بكورونا وقد تشمل السكري، أو مرضا رئويا، أو سرطانا، أو مرضا في المناعة، أو مرضا في القلب، أو الربو، بين أمراض أخرى.

ولم تقدم السلطات تفاصيل محددة أو إضافية.

وكانت معظم الوفيات التي سجلت في المدينة الاثنين والبالغ عددها 932، بين من هم في الـ75 من العمر أو أكثر، ثم بين من تتراوح أعمارهم بين 45 و64 عاما.

وشهدت مدينة نيويورك حتى الآن أكثر من 38 ألف إصابة بكورونا المستجد، سجل 42 في المئة منها على الأقل -16028- لدى أشخاص بين 18 و44 عاما.

ويأتي نبأ وفاة القاصر، بعد أسبوع على إعلان لوس أنجليس في كاليفورنيا، وفاة قاصر في الـ17 من العمر، وقالت السلطات إن حالة المتوفى "ستتطلب المزيد من التقييم من قبل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها".

وأعلنت ولاية لويزيانا الخميس الماضي، أن شخصا في الـ17 من العمر توفي في منطقة أورليون باريش جراء كوفيد-19، وفي نهاية الأسبوع أعلنت شيكاغو في ولاية إلينوي وفاة رضيع بعد إصابته بالمرض.

 وحصد الفيروس منذ ظهوره في ديسمبر حتى صباح الثلاثاء، أرواح أكثر من 38714 في 178 بلدا ومنطقة، فيما تجاوزت الإصابات المعلنة 800 ألف حالة. وفي الولايات المتحدة، وصلت الإصابات بكوفيد-19 إلى 164610 حالة في حين سجلت 3710 وفاة على الأقل.