البقايا التي تم العثور عليها
البقايا التي تم العثور عليها

عثر عمال يقومون بحفر نفق لخط قطار جديد في مدينة لوس أنجلس على بقايا لحيوان الكسلان (السلوث) قد تعود إلى حوالي 11 ألف عام، وفق وسائل إعلام محلية. 

وقالت هيئة النقل بالمدينة إنه تم اكتشاف مفصل متحجر في 16 أيار/مايو في طبقة رملية تحت الطريق الذي يتم فيه بناء خط السكك الحديدية الجديد.

وتعود البقايا لفصيلة منقرضة من حيوان الكسلان كان يبلغ طولها أكثر من 10 أقدام (نحو ثلاثة أمتار) ووزنها 650 كيلوغراما.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم العثور فيها على بقايا لحيوانات منقرضة أثناء أعمال مد أنفاق وإنشاء طرق جديدة، إذ كانت منطقة لوس أنجلس قبل آلاف السنين موطنا لحيوانات تنتمي للثدييات الكبيرة.

وسيتم نقل المفصل إلى أحد متاحف التاريخ الطبيعي. 

وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.
وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.

أعربت ثلاثة مصادر مطلعة، عن اعتقادها بأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ستعلن قريبا عن تحريك سفن حربية نحو فنزويلا، فيما تعزز من عمليات مكافحة المخدرات في الكاريبي بعد مذكرة اتهام أميركية بحق الرئيس الفنزويلي، المطعون في شرعيته، نيكولاس مادورو.

ومن المحتمل أن يعلن نشر السفن الأربعاء، وفقا للأشخاص الذين تحدثوا إلى وكالة "آسوشييتد برس" شريطة السرية، لأنهم يناقشون الأمر قبيل الإعلان الرسمي.

وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا، لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.

وازدادت المهمة إلحاحا بعد مذكرة اتهام بحق مادورو، الزعيم الاشتراكي لفنزويلا، وأفراد من دائرته المقربة والجيش. حيث يتهم المذكورون بقيادة مؤامرة على صلة بالإرهاب والمخدرات لتهريب 250 طن من الكوكايين سنويا إلى الولايات المتحدة.
 
وتأتي المهمة بينما يصعد مادورو من هجومه على خوان غوايدو، زعيم المعارضة المدعوم من الولايات المتحدة. فقد أمر النائب العام الموالي لمادورو بالإدلاء بشهادة الخميس ضمن تحقيق في محاولة انقلاب مزعومة. 

وغوايدو، الذي اعترفت نحو 60 دولة به رئيسا لفنزويلا، من غير المرجح أن يمثل في الجلسة، ما يثير مخاوف في الولايات المتحدة بشأن احتمالية اعتقاله. 

ولطالما شددت الولايات المتحدة على أنها لن تتسامح مع أي أذى يلحق بغوايدو.