أعضاء من الحزب الديموقراطي والجمهوري بالمباراة
أعضاء من الحزب الديموقراطي والجمهوري بالمباراة

تغلب أعضاء الكونغرس الديموقراطيون على زملائهم الجمهوريين بنتيجة 11 - 2 في مباراة المجلس السنوية بكرة المضرب (البيسبول) في ملعب Nationals Park بالعاصمة واشنطن. 

وأقيمت المباراة بعد تعرض عضو مجلس النواب ستيف سكاليز لإطلاق نار الأربعاء أثناء تدربه للمباراة في مدينة أليكزاندريا بفيرجينيا. ونقل إلى مستشفى بالعاصمة، حيث خضع لعمليتين جراحيتين ويبقى في حالة حرجة. 

الرئيس دونالد ترامب قال في رسالة مسجلة عرضت على شاشة الملعب "نظهر من خلال مباراة الليلة للعالم أنه لن يتم ترهيبنا بأعمال العنف والاعتداء على ديموقراطيتنا. ستستمر المباراة". 

وفي نهاية المباراة، دعا عضو مجلس النواب الديموقراطي مايك دويل (بنسلفانيا) العضو الجمهوري جو بارتون (تكساس) للانضمام إليه لرفع الكأس. 

وأعطى دويل الكأس إلى الأعضاء الجمهوريين، ليتم وضعه في مكتب سكاليز تكريما له.

وبيعت في تلك المباراة أكثر من 24 ألف تذكرة، وهو رقم قياسي لتلك المباراة التي بدأت نسختها الأولى عام 1909. 

ضابط شرطة الكايبتول ديفيد بايلي الذي أصيب أثناء إطلاق النار

​​

أعضاء الحزبين يصلون قبل المباراة

​​

من اليمين لليسار: نانسي بيلوسي وميتش ماكونيل وتشارلز شومر وبول راين

​​

حصيلة وفيات قياسية في نيويورك وحاكمها يتوقع المزيد من الحالات
حصيلة وفيات قياسية في نيويورك وحاكمها يتوقع المزيد من الحالات

أعلن حاكم ولاية نيويورك آندرو كومو وفاة 630 شخصا في الـ24 ساعة الماضية جراء فيروس كورونا المستجد، وارتفاع حصيلة الإصابات إلى أكثر من 113 ألفا.

وقال الحاكم، السبت، إنه رغم ارتفاع عدد الحالات "إلا أننا لم نصل بعد إلى الذروة".

ووصل إجمالي عدد الوفيات في الولاية إلى أكثر من 3500 حالة، أي حوالي نصف العدد الإجمالي على مستوى الولايات المتحدة.

وقالت صحف محلية إن نحو 10 آلاف شخص تبينت إصابتهم بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية.

وتشير آخر البيانات إلى ارتفاع عدد الإصابات في البلاد إلى أكثر من 290 حالة، والوفيات إلى أكثر من 7800.

يأتي هذا فيما تسرّع هيئة الغذاء والدواء الأميركية "FDA" من اختبارات إيجاد لقاح ضد الفيروس.