غرفة إعدام في ولاية أوهايو
غرفة إعدام في ولاية أوهايو - أرشيف

أعدمت ولاية فرجينيا الخميس مدانا بارتكاب جريمة قتل تعود إلى عام 2006، وسط انتقادات بسبب شكوك حول سلامة قواه العقلية.

وتم إعلان ويليام مورفا (35 عاما) ميتا في الساعة 9:15 مساء بالتوقيت المحلي.

وقالت السلطات في فرجينيا إن مورفا الذي كان يحمل الجنسيتين المجرية والأميركية، رفض أن يدلي بتصريحات قبيل إعدامه.

وأدين مورفا عام 2008 بعد قيامه بقتل حارس أمن غير مسلح، لدى فراره من مستشفى كان محتجزا فيها على خلفية عملية سطو، وقام أيضا خلال مطاردة الشرطة له بقتل أحد عناصرها.

ورفض حاكم فرجينيا تيري ماكوليف مطالبات بوقف تنفيذ حكم الإعدام بحجة أن المدان يعاني من اضطرابات عقلية شديدة. وقال إن الفحوصات التي أجراها أطباء السجون عليه لم تظهر أية أدلة على ذلك.

المصدر: وكالات

 

حصيلة وفيات قياسية في نيويورك وحاكمها يتوقع المزيد من الحالات
حصيلة وفيات قياسية في نيويورك وحاكمها يتوقع المزيد من الحالات

أعلن حاكم ولاية نيويورك آندرو كومو وفاة 630 شخصا في الـ24 ساعة الماضية جراء فيروس كورونا المستجد، وارتفاع حصيلة الإصابات إلى أكثر من 113 ألفا.

وقال الحاكم، السبت، إنه رغم ارتفاع عدد الحالات "إلا أننا لم نصل بعد إلى الذروة".

ووصل إجمالي عدد الوفيات في الولاية إلى أكثر من 3500 حالة، أي حوالي نصف العدد الإجمالي على مستوى الولايات المتحدة.

وقالت صحف محلية إن نحو 10 آلاف شخص تبينت إصابتهم بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية.

وتشير آخر البيانات إلى ارتفاع عدد الإصابات في البلاد إلى أكثر من 290 حالة، والوفيات إلى أكثر من 7800.

يأتي هذا فيما تسرّع هيئة الغذاء والدواء الأميركية "FDA" من اختبارات إيجاد لقاح ضد الفيروس.