بيل كوسبي
بيل كوسبي

قال قاض بولاية بنسلفانيا إن الممثل الكوميدي بيل كوسبي سيمثل أمام المحكمة مجددا في تشرين الثاني/نوفمبر لاتهامه بالاعتداء جنسيا على موظفة سابقة في جامعته وذلك بعد خمسة أشهر من تعليق أولى محاكماته في هذه الاتهامات.

وأكد ستيفن أونيل القاضي في محكمة مقاطعة مونتغمري أن الممثل الكوميدي البالغ من العمر 79 عاما سيمثل للمحاكمة مجددا اعتبارا من السادس من تشرين الثاني/نوفمبر. ويتهم كوسبي بالاعتداء جنسيا على أندريا كونستاند وهي موظفة في جامعة تمبل عام 2004.

وحقق كوسبي نجاحا باهرا من خلال برنامج "ذا كوسبي شو" في ثمانينيات القرن الماضي قبل أن تتهمه عشرات النساء بالاعتداء الجنسي عليهن في سلسلة وقائع ترجع للستينيات.

وسقطت بالتقادم الغالبية العظمى من هذه الوقائع المزعومة لذا لن يتسنى للقضاء النظر فيها. ومثل كوسبي أمام المحكمة في اتهام جنائي واحد لأن مدعين في بنسلفانيا وجهوا الاتهامات له في كانون الأول/ديسمبر 2015 أي قبل أيام من سقوط ما زعمته كونستاند بالتقادم أيضا.

ولم يتسن للمحلفين الذين نظروا في أولى محاكمات كوسبي بمدينة نوريستاون في بنسلفانيا الوصول إلى قرار بالإجماع في القضية الشهر الماضي بعد 52 ساعة من المداولات التي امتدت في كثير من الأحيان إلى ساعة متأخرة من الليل.

وينفي كوسبي أي تجاوز وقال إن أي علاقة جنسية دخل فيها كانت بالتراضي. وأثنى أندرو ويات المتحدث باسمه على قرار المحلفين تعليق القضية بوصفه انتصارا لكوسبي الذي لم يقدم أي عرض جماهيري منذ أكثر من عامين.

 

المصدر: وكالات

الممتثل الأميركي تايلر بيري معروف بسخائه ومبادراته الإنسانية
الممتثل الأميركي تايلر بيري معروف بسخائه ومبادراته الإنسانية

يعيش الملايين في ظروف قاسية، وزاد انتشار فيروس كورونا المستجد من معاناتهم ليس بسبب الوباء نفسه فحسب، بل بسبب تبعاته الاقتصادية والتحديات التي فرضها الواقع الجديد على توفير لقمة العيش. 

في مختلف دول العالم وجد ملايين الموظفين العاملين في المطاعم والمحلات التجارية والخدمات أنفسهم بلا عمل فجأة. أو أنهم باتوا يتقاضون رواتب أقل بسبب الإغلاق والحجر الصحي.

لكن رغم تلك السوداوية التي أضافها فيروس كورونا على حياة الناس، إلأ أن الممثل والمخرج الأميركي تايلر بيري، مصدر الأنباء السارة هذه المرة. فقد أفادت وسائل إعلام أميركية بأن الرجل ترك بقشيشا في مطعم في ولاية جورجيا، بـ21 ألف دولار لدعم النُدُل الذين فقدوا عملهم بسبب الوباء العالمي. 

وخلال أخذه طلبية من مطعم هيوستن في مدينة أتلانتا، قدم بيري 500 دولارا إلى 42 نادلا ما رفع قيمة هديته السخية إلى 21 ألف دولار.

وتعد سلسة مطاعم هيوستن التابعة لمجموعة هيلستون والمنتشرة في عدد من مناطق البلاد، من الأماكن التي يتردد عليها بيري باستمرار.

وشهد عدد كبير جدا من العاملين في المطاعم في جميع أنحاء الولايات المتحدة تقليص ساعات عملهم أو إلغاء وظائفهم وتسريحهم في ظل إصدار عدد كبير من الولايات أوامر بالبقاء في المنازل وتعليمات إلى المطاعم بإغلاق أبوابها أمام زبائنها والاكتفاء بخيارات التوصيل أو أخذ الطلبيات من دون الجلوس في المحل.

وفي ولاية جورجيا سجلت حتى صباح الثلاثاء، 7558 حالة إصابة بكوفيد-19، فيما وصلت الوفيات إلى 294.

وبيري الذي جسد شخصية السيدة المسنة مديا (Madea) الساخرة، معروف بسخائه. فقد دفع تكاليف بضائع حجزها زبائن في فرعين لمحلات وولمرت في أتلانتا في ديسمبر 2018.

وتجاوزت قيمة هديته التي سبقت أعياد الميلاد، لأشخاص لا يعرفهم 430 ألف دولار.

ويمكن للأفراد في كثير من المحلات الأميركية حجز بضائع إلى حين قدرتهم على الدفع.