إخماد حريق في كاليفورنيا
إخماد حريق في كاليفورنيا

قالت هيئة أرصاد حكومية أميركية الخميس إنه لا توجد أنماط نشطة لظاهرتي النينيو والنينيا، وإن من المرجح أن تسود أجواء محايدة في نصف الكرة الشمالي خلال الشتاء المقبل.

وذكر مركز التنبؤ بالطقس التابع لهيئة الأرصاد الوطنية في توقعاته الشهرية أن فرص حدوث ظاهرة النينيو لا تزال فوق المتوسط على المدى البعيد بنسبة تتراوح بين 35 إلى 45 في المئة.

ونسب إلى ظاهرة النينيو الماضية، وهي تتمثل في ارتفاع درجة حرارة سطح المحيط في شرق ووسط المحيط الهادئ وعادة ما تحدث كل بضعة أعوام، السبب في تلف محاصيل وفي حرائق وسيول قبل انحسار الظاهرة عام 2016.

وفي الشهر الماضي، قال المركز إن الأجواء المحايدة ستظل في نصف الكرة الشمالي حتى الخريف على الأرجح.

المصدر: رويترز

كوكب المريخ
كوكب المريخ

توصل باحثون إلى خلاصة تشكل خبرا سيئا للمتحمسين للبحث عن حياة على كوكب المريخ، وهي أن سطحه يحتوي على مواد سامة تتشكل بسبب الأشعة ما فوق البنفسجية.

ودرس الباحثون في كلية الفيزياء وعلوم الفضاء في جامعة أدنبره، البركلورات، وهي أملاح موجودة بكثافة على سطح الكوكب الأحمر.

ومعروف عن هذه الأملاح أنها تصبح شديدة الأكسدة حين تكون تحت حرارة عالية، والحال ليس كذلك على سطح المريخ. لكن العلماء اكتشفوا أنها قد تصبح شديدة الأكسدة أيضا في حال تعرضها للأشعة فوق البنفسجية، وهو ما يجري على سطح هذا الكوكب فعلا.

وتبيّن للباحثين أن البركلورات حين تتعرض للأشعة فوق البنفسجية مثل تلك التي تضرب سطح المريخ، تصبح قاتلة للبكتيريا.

إضافة إلى ذلك، توجد في سطح المريخ مادتا أكسيد الحديد وبيروكسيد الهيدروجين، وهما تعملان بالتآزر مع البركلورات على قتل البكتيريا.

وقال الباحثون "تظهر دراستنا أن سطح المريخ حاليا ضار جدا للخلايا، بفعل تأثير هذا الخليط السام".

وذكرت جنيفر وادسوورث المشاركة في هذه الدراسة لوكالة الصحافة الفرنسية "إن أردنا البحث عن حياة على سطح المريخ، علينا أن نأخذ بعين الاعتبار هذه الخلاصات".

وأضافت أن في حال كانت هذه الخلاصات مزعجة للمتحمسين للعثور على حياة على سطح المريخ، إلا أن فيها شيئا إيجابيا، وهو أن التلوث الحيوي الذي نقلته المسبارات من الأرض إلى هناك لن يكون له حظ كبير في الحياة.

المصدر: خدمة دنيا