عناصر من شرطة الحدود يعثرون على جثة مهاجر غير شرعي - أرشيف
عناصر من شرطة الحدود يعثرون على جثة مهاجر غير شرعي - أرشيف

عثرت السلطات في ولاية تكساس في وقت مبكر من صباح الأحد على جثث ثمانية قتلى وعلى عدد آخر من المصابين في شاحنة مركونة في موقف سيارات في مدينة سان أنطونيو.

وأعلن قائد شرطة سان أنطونيو وليام مكمانوس وقائد جهاز الإطفاء تشارلز هود للصحافيين أن هناك 28 مصابا بينهم 20 إصاباتهم خطيرة.

وأشار قائد الشرطة إلى توزيع المصابين على سبع مستشفيات للعلاج.

وأوضح أن تسجيلات كاميرات أحد المتاجر كشفت وصول سيارات لاصطحاب بعض ركاب الشاحنة الذين كانوا بخير.

ولم يتضح على الفور عدد الأفراد الذين تمكنوا من مغادرة الشاحنة على قيد الحياة.

وألقي القبض على سائق الشاحنة جيمس برادلي (60 عاما) ومن المنتظر أن يتم إدراج شكوى جنائية بحقه الاثنين في المحكمة الفدرالية بمدينة سان أنطونيو.

وأعلن فتح تحقيق في "جريمة تهريب بشر".

وتقوم الشرطة بعملية تفتيش في المنطقة بحثا عن أي أشخاص ربما يكونوا فارين.

المصدر: وكالات

 

حفل التأبين أقيم في جامعة نورث سنترال في مينيابوليس
حفل التأبين أقيم في جامعة نورث سنترال في مينيابوليس

أعلن الناشط من أجل الحقوق المدنية القس آل شاربتون الخميس في حفل تأبين جورج فلويد، الأميركي الأسود الذي تسبب شرطي بوفاته خلال اعتقاله ما أثار احتجاجات هائلة، أن الوقت قد حان لمحاسبة الشرطة، قائلا: "ارفعوا ركبكم عن أعناقنا". 

وقال القس المعمداني البالغ من العمر 65 عاما خلال حفل التأبين الذي أقيم في جامعة نورث سنترال في مينيابوليس، حيث توفي فلويد في 25 مايو، "لقد غيرت العالم يا جورج".

وأضاف "أميركا، هذا هو الوقت للتعامل مع المحاسبة في نظام العدالة الجنائي".

وتشهد الولايات المتحدة تظاهرات مستمرة منذ أكثر من أسبوع، احتجاجا على وفاة فلويد الذي تم توثيق فيديو لحادثة قبض شرطة مدينة مينيابوليس عليه، ثم ركوع الشرطي الأبيض ديريك تشوفين على عنقه حتى لفظ أنفاسه.

ولم تشهد الولايات المتحدة مثل هذه الموجة من الاضطرابات منذ اغتيال زعيم حركة الحقوق المدنية مارتن لوثر كينغ جونيور عام 1968.

وخلال حفل التأبين وقف الحضور 8 دقائق و46 ثانية صمت، وهي المدة التي ضغط فيه تشوفين بركبته على رقبة فلويد، بينها دقيقتان و53 ثانية توقف فيها جسده عن الحركة.

وأكد شاربتون "لن نتوقف"، في إشارة إلى الاحتجاجات، مضيفا "سنستمر حتى نغير نظام العدالة بأكمله".