غوثري ماكلين
غوثري ماكلين | Source: Courtesy Photo

أفرجت السلطات الصينية الأحد عن طالب أميركي من ولاية مونتانا بعد أسبوع من احتجازه بتهمة "الإيذاء المتعمد" لسائق سيارة أجرة، وفق بيان للسيناتور ستيف داينز.

وذكر داينز في بيانه أنه تلقى رسالة إلكترونية من والدة الطالب جينيفر ماكلين أخبرته فيها أن ابنها، غوثري ماكلين، قد أطلق سراحه بعد اتصالات استمرت أياما بين مسؤولين أميركيين وصينيين.

ونشر ممثل ولاية مونتانا في واشنطن صورة من هاتفه وهو يحادث ماكلين بعد إطلاق سراحه.

​​واحتجز ماكلين في 16 تموز/ يوليو في مدينة تشنغتشو إثر اشتباكه بالأيدي مع سائق سيارة أجرة. وتقول والدته إن تصرفاته كانت مبررة لأن السائق حاول إيذاءها.

وذكرت جينيفر أن الشرطة الصينية طالبت ابنها بدفع تعويض يعادل 7400 دولار وهددت بسجنه ثلاث سنوات بحال عدم دفع المبلغ، وفق وكالة أسوشييتد برس.

ترامب يؤكد أن إدارته ستتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس
ترامب يؤكد أن إدارته ستتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض، الخميس، أن الأسابيع المقبلة ستكون "حاسمة" في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب بحضور أعضاء من إدارته: "سنتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس"، مشيرا إلى أنه تم إصدار توجيهات بحماية الأميركيين المعرضين للخطر، وتوفير المساعدات الضرورية.

وقال ترامب إن  الإعانات التي  أقرها الكونغرس ووافق عليها سيستفيد "منها كل الأميركيين تقريبا"، وأعلن وزير الخزانة ستيفن منوشن خلال المؤتمر  أن أول دفعة سترسل بعد نحو أسبوعين، بعد أن أعلن مسبقا أن الإجراءات ستتطلب ثلاثة أسابيع.

ووجه الرئيس الأميركي  إداراته باستخدام قانون الإنتاج الدفاعي لضمان تصنيع أجهزة التنفس الصناعي، مشيرا إلى أن شركة "جنرال موتروز" ستبدأ بالفعل تصنيع هذه الأجهزة،

وتحدث ترامب عن قرارات أخرى تتعلق بتصنيع كمامات وتوفير أسرة للولايات التي تحتاج إليها، وقال إن آلاف الأجهزة والكمامات وصلت نيويورك التي وصل عدد الحالات بها إلى أكثر من 90 ألفا.

وأضاف أنه يتم إجراء أكثر من 100 ألف اختبار لفحص الفيروس يوميا، و"هذا أكبر من أي دولة في العالم".

وقال البيت الأبيض الخميس إن ترامب خضع مجددا لاختبار فحص الفيروس، وجاءت النتائج "سلبية" مشيرا إلى أنه يتمتع بصحة جحيدة ولا تظهر عليه أي أعراض.