وداع الكلب سينا
وداع الكلب سينا

تجمع مئات الأشخاص في ميشيغان لوداع كلب خدم في أفغانستان مع قوات مشاة البحرية الأميركية، وأصيب بمرض السرطان مؤخرا.

حظي الكلب سينا ( 10 أعوام) بوداع كالأبطال الأربعاء قبل تنفيذ الموت الرحيم به وإنهاء حياته للتخفيف من ألمه ومعاناته. وحملت الجثة بعد ذلك في نعش ملفوف بالعلم.

وتمثل عمل الكلب سينا في شمّ المتفجرات لصالح قوات المارينز إلى حين تقاعده عام 2014. وقد تم اكتشاف إصابته بسرطان العظام مؤخرا.

​​

وأصبح سينا بعد تقاعده "كلب خدمة" للعريف جيف دي يونغ، أول شريك لسينا في أيام الحرب.

ووفقا لما قاله دي يونغ، فإن سينا قدم الحماية لمئات من عناصر مشاة البحرية خلال القتال في أفغانستان.
​​

​​

المصدر: وسائل إعلام أميركية

وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.
وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.

أعربت ثلاثة مصادر مطلعة، عن اعتقادها بأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ستعلن قريبا عن تحريك سفن حربية نحو فنزويلا، فيما تعزز من عمليات مكافحة المخدرات في الكاريبي بعد مذكرة اتهام أميركية بحق الرئيس الفنزويلي، المطعون في شرعيته، نيكولاس مادورو.

ومن المحتمل أن يعلن نشر السفن الأربعاء، وفقا للأشخاص الذين تحدثوا إلى وكالة "آسوشييتد برس" شريطة السرية، لأنهم يناقشون الأمر قبيل الإعلان الرسمي.

وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا، لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.

وازدادت المهمة إلحاحا بعد مذكرة اتهام بحق مادورو، الزعيم الاشتراكي لفنزويلا، وأفراد من دائرته المقربة والجيش. حيث يتهم المذكورون بقيادة مؤامرة على صلة بالإرهاب والمخدرات لتهريب 250 طن من الكوكايين سنويا إلى الولايات المتحدة.
 
وتأتي المهمة بينما يصعد مادورو من هجومه على خوان غوايدو، زعيم المعارضة المدعوم من الولايات المتحدة. فقد أمر النائب العام الموالي لمادورو بالإدلاء بشهادة الخميس ضمن تحقيق في محاولة انقلاب مزعومة. 

وغوايدو، الذي اعترفت نحو 60 دولة به رئيسا لفنزويلا، من غير المرجح أن يمثل في الجلسة، ما يثير مخاوف في الولايات المتحدة بشأن احتمالية اعتقاله. 

ولطالما شددت الولايات المتحدة على أنها لن تتسامح مع أي أذى يلحق بغوايدو.