باحثون عن عمل في معرض وظائف في ولاية نيوجيرزي
باحثون عن عمل في معرض وظائف في ولاية نيوجيرزي

نجح الاقتصاد الأميركي في إضافة 209 آلاف وظيفة إلى سوق العمل في شهر تموز/ يوليو الماضي، وهي نسبة تجاوزت توقعات الخبراء.

وأعلنت وزارة العمل الجمعة أن البطالة تراجعت إلى 4.3 في المئة مسجلة أدنى مستوى خلال 16 عاما.

وفيما أضيفت 1.07 مليون وظيفة خلال الأشهر الستة الماضية، تبقى الزيادة في الأجور ضعيفة وبطيئة منذ بدء التعافي الاقتصادي في حزيران/يونيو 2009.

مصنع لتويوتا ومازدا سيوفر آلاف الوظائف

وأعلنت شركتا صناعة السيارات اليابانيتان تويوتا ومازدا الجمعة أنهما تعتزمان بناء مصنع بقيمة 1.6 مليار دولار في الولايات المتحدة في خطوة من شأنها استحداث أربعة آلاف وظيفة.

وأعلنت الشركتان شراكة بينهما تركز على تطوير السيارات الكهربائية، وأوضحتا أن المصنع المرتقب بناؤه ستكون قدرته الإنتاجية السنوية حوالي 300 ألف مركبة على أن يبدأ تشغيله بحلول عام 2021.

المصدر: وكالات

الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

أعلن الرئيس دونالد ترامب في مقابلة مع صحيفة "وول ستريت جورنال" الثلاثاء أن رئيس مجلس إدارة شركة آبل تيم كوك وعده ببناء ثلاثة مصانع في الولايات المتحدة.

وقال ترامب "لقد تحدثت مع كوك ووعدني بثلاثة مصانع كبيرة كبيرة كبيرة".

وأضاف "قلت له: تيم، إذا لم تبدأوا ببناء مصانعكم في هذا البلد لن أعد إدارتي ناجحة اقتصاديا. فاتصل بي وقال إنهم سيفعلون ذلك".

ولم يعط ترامب مزيدا من التفاصيل ورفضت آبل التعليق.

وأعلن تيم كوك في أيار/ مايو إنشاء صندوق تابع لشركته بقيمة مليار دولار من أجل استحداث وظائف في الولايات المتحدة في مهام "التصنيع المتقدم".

وقال إن آبل أنفقت أكثر من 50 مليار دولار في الولايات المتحدة السنة الماضية لدى مزوديها أو عبر تعاونها مع مطوري تطبيقات للشركة التي يتواجد مقرها في ولاية كاليفورنيا.

ويعمل في آبل 80 ألف شخص في الولايات المتحدة وتعتزم توظيف آلاف آخرين في المستقبل وفق كوك.

وتتجاوز موجودات آبل 250 مليار دولار لكن معظمها في الخارج حيث حققت أرباحها إذ يتعين عليها لإعادتها إلى الولايات المتحدة دفع ضرائب تصل إلى 35 في المئة.

ووعد ترامب خلال حملته الانتخابية بإرغام آبل على إعادة إنتاجها إلى الولايات المتحدة رغم أنها وخلافا لقطاع السيارات، لم تنقل وظائف إلى الخارج وإنما استحدثتها في الخارج.