يتناول المشروع المقدم من السناتور ميتش ماكونيل"أربع أولويات ملحة وضرورية"
السناتور ميتش ماكونيل - أرشيف

قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، السناتور ميتش ماكونيل، السبت إن هناك تعاونا بين الحزبين الديموقراطي والجمهوري لإقرار خطة تقضي باستمرار الحكومة في دفع الأقساط لشركات التأمين.

وتدفع الحكومة الأميركية حوالي ثمانية مليارات دولارات لشركات التأمين كحوافز لتقليل نفقات التغطية الصحية للأميركيين من محدودي الدخل، حسب القانون الحالي.

وأتت تصريحات الجمهوري ماكونيل بعد حوالي أسبوع من فشل مجلس الشيوخ في إلغاء واستبدال قانون الرعاية الصحية المعروف بـ"أوباما كير".

وقال ماكونيل خلال تجمع بولاية كنتاكي إن السيناتور الجمهوري لامار أليكساندر يعمل على إقرار خطة بالتعاون بين الحزبين تتضمن تقديم حوافز لشركات التأمين.

وكان أليكساندر قد أشار في وقت سابق إلى إعداد مشروع قانون يتضمن دفع الأقساط التأمينية حتى نهاية عام 2018، في مقابل أن يبدي الديموقراطيون مرونة بشأن وضع قواعد جديدة للرعاية الصحية، بدلا من التمسك بالقانون الحالي.

وصوت مجلس الشيوخ نهاية الشهر الماضي ضد مشروع قانون لإلغاء أجزاء من قانون "أوباما كير"، إذ رفض 51 عضوا المقترح التشريعي مقابل موافقة 49 عليه.

المصدر: أسوشييتد برس

الولايات المتّحدة البلد الأكثر تضرّراً في العالم على صعيد الإصابات والوفيات في آن معاً،
الولايات المتّحدة البلد الأكثر تضرّراً في العالم على صعيد الإصابات والوفيات في آن معاً،

سجّلت الولايات المتحدة مساء الثلاثاء، لليوم الثالث على التوالي، أقلّ من 700 حالة وفاة ناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ خلال أربع وعشرين ساعة، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي (الأربعاء 00,30 ت غ) الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ عدد الذين توفّوا من جراء كوفيد-19 في الولايات المتّحدة خلال 24 ساعة بلغ 657 شخصاً، ليرتفع بذلك إجمالي عدد ضحايا الوباء في هذا البلد إلى 98 ألفاً و875 شخصاً.

وبهذه الحصيلة تكون الولايات المتّحدة، البلد الأكثر تضرّراً في العالم من جراء جائحة كوفيد-19 على صعيد الإصابات والوفيات في آن معاً، باتت قاب قوسين أو أدنى من بلوغ عتبة المئة ألف وفاة من جرّاء الوباء.

ومساء الإثنين سجّلت الولايات المتّحدة وفاة 532 شخصاً بالفيروس خلال 24 ساعة، علماً بأنّ حصيلة ضحايا كوفيد-19 في هذا البلد كانت تزيد عن ألفي وفاة يومياً خلال الفترة الممتدّة بين مطلع أبريل ومطلع مايو، ثم انخفضت في الأسابيع الثلاثة الأخيرة إلى ما دون الألفين، وفي بعض الأيام خلال هذه الفترة إلى ما دون الألف.

أما في ما يتعلّق بأعداد المصابين الجدد بالفيروس خلال الساعات الـ24 الأخيرة، فأظهرت بيانات الجامعة أنّ حصيلة الإصابات اليومية ناهزت 18 ألف إصابة، ليرتفع بذلك العدد التراكمي للمصابين بالفيروس في الولايات المتحدة حتى مساء الثلاثاء إلى نحو 1,7 مليون شخص.