حاكم ولاية لويزيانا السابق إيدون إيدواردز
حاكم ولاية لويزيانا السابق إيدون إيدواردز

على الرغم من إدانته بالفساد وقضائه ثمانية أعوام وراء القضبان، حرص أكثر من 500 شخص على حضور حفل عيد الميلاد الـ90 لحاكم ولاية لويزيانا الأسبق إيدون إيدواردز، وكان من بينهم مسؤولون كبار في الولاية.

وخلال الحفل الذي أقيم في أحد فنادق لويزيانا مساء السبت، قال إيدواردز الذي انتخب حاكما ديموقراطيا للولاية أربع مرات في الفترة بين عامي 1972 و1996 إنه فوجئ بهذا العدد الكبير من الحضور.

وبلغت قيمة تذكرة دخول الحفل 250 دولارا للفرد وقد بيعت التذاكر مقدما منذ أسابيع.

وقال إيدواردز الذي خرج من السجن عام 2011 بعد إدانته في قضية رشوة إن هذا الحضور يبرز تاريخه المهني الطويل.

وكان من بين الحاضرين حاكم الولاية الحالي الديموقراطي جون بيل إيدواردز، ورئيس مجلس شيوخ الولاية الجمهوري جون ألاريو.

وقال حاكم الولاية الحالي "من الواضح أنه محبوب من الكثيرين".

وقال روبرت جينتري، وهو ناشر سابق وصديق قديم لإيدواردز، إن "كثيرين يحبونه. لا حاكم آخر خدم أربع ولايات. بالنسبة إلي هذا حدث تاريخي لا يحدث سوى مرة واحدة".

واعتبرت وكالة أسوشييتد برس أن إيدواردز من أهم الشخصيات السياسية في لويزيانا خلال النصف الثاني من القرن العشرين.

وكان قد انتخب في المجالس المحلية ومجالس الولاية والكونغرس ثم أصبح حاكما لمدة 16 عاما.

المصدر: أسوشييتد برس/ واشنطن بوست

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.