جيمس ماتيس
جيمس ماتيس

قال وزير الدفاع جيمس ماتيس إنه في انتظار القواعد التي سيضعها البيت الأبيض بشأن حظر المتحولين جنسيا من الخدمة في القوات المسلحة، مشيرا إلى أن البنتاغون "سيدرسها وسيتقدم بمقترحات" بشأن النسخة النهائية. 

وأشار ماتيس في تصريحات إلى صحافيين في البنتاغون الاثنين إلى أن السياسة المنتظرة ستتناول إمكانية السماح للمتحولين جنسيا بالخدمة من عدمها، مضيفا "هناك العديد من النقاط المتعلقة بهذا الموضوع. من الواضح أن الأمر معقد جدا". 

وأوضح أن البنتاغون على اتصال مباشر مع مسؤولي البيت الأبيض بشأن صياغة القواعد بهذا الخصوص. 

وأعلن الرئيس دونالد ترامب في تموز/ يوليو أنه لن يسمح للمتحولين جنسيا بالخدمة في القوات المسلحة. وكتب في سلسلة تغريدات على حسابه على تويتر: "بعد التشاور مع جنرالات وخبراء عسكريين يرجى العلم بأن حكومة الولايات المتحدة لن تسمح للأفراد المتحولين جنسيا بالخدمة بأي شكل في القوات الأميركية".

وأضاف الرئيس أن قوات الولايات المتحدة يجب أن تركز على "النصر الحاسم والساحق" ولا يمكن أن تثقل بـ"التكاليف الطبية الهائلة" التي قد تتبع انضمام المتحولين جنسيا.

وأنهت وزارة الدفاع الأميركية حظرها لانضمام المتحولين جنسيا في 2016 في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، قبل أن يقبل ماتيس في أول تموز/ يوليو توصية بتأجيل قبول طلبات المتحولين جنسيا حتى الأول من كانون الثاني/ يناير القادم.
 

A convoy of Italian Army trucks is unloaded upon arrival from Bergamo carrying bodies of coronavirus victims to the cemetery of…
رسالة من ناشرة الصورة كي يرى العالم خطورة الفيروس

سربت ممرضة في مستشفى في نيويورك، صورة تقشعر لها الأبدان، لمشرحة مؤقتة، لوفيات جائحة "كورونا"، التي تضرب الولايات المتحدة الأميركية. 

وقالت الممرضة، طلبت عدم الكشف عن اسمها والمستشفى حيث تعمل، لصحيفة "بازفيد نيوز"، الذي نشر الصورة، أنها التقطتها أثناء مغادرتها المستشفى، صباح الأحد. 

وبررت نشر الصورة، بالقول: "لقد شاركت الصورة، لأظهر للناس الحقيقة المروعة، التي نتعامل معها وأين انتهى الأمر ببعضنا بالفعل".

وتظهر الصورة شاحنة تبريد متوقفة خارج حجرة الإسعاف في المستشفى ومليئة بجثث أشخاص توفوا بسبب وباء "كورونا"، وفقا لشهادة الممرضة للصحيفة. 

وكشف، ان داخل الشاحنة كانت جثة لإحدى المتوفيات الجدد، وهي امرأة تبلغ من العمر 71 عامًا، توفيت بسبب الفيروس، تروي انها كانت برفقتها ليلة السبت - الأحد.