إعصار إرما متبوعا بإعصار خوسيه
إعصار إرما متبوعا بإعصار جوزيه

قال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إن العاصفة "جوزيه" تحولت مجددا إلى إعصار من الفئة الأولى بعد أن اكتسب قوة في المحيط الأطلسي الجمعة وقد يهدد نيويورك ونيو إنغلاند.

وأضاف المركز أن جوزيه محمل برياح سرعتها 120 كيلومترا في الساعة.

وتظهر توقعات لمسار الإعصار الذي يبعد حاليا 785 كيلومترا جنوب غربي برمودا أنه سيتجه شمالا قبالة الساحل الشرقي مع احتمالات وصوله لنيويورك ونيو إنغلاند أو المناطق الساحلية لكندا.

وقد تقلصت حدة جوزيه ليصبح عاصفة استوائية الخميس، لكنه أصبح إعصارا من الفئة الأولى مجددا بعد ظهر الجمعة.

ولايزال جوزيه في المحيط الأطلسي ويتجه نحو الشمال الغربي، وهذه الحركة سوف تجعله قريبا من الولايات المتحدة خلال عطلة نهاية الأسبوع، وفقا لموقع "سي أن أن".

وتحدث المركز الوطني للأعاصير عن أجزاء من الولايات المتحدة سيشملها الإعصار، من نيو جيرسي صعودا إلى نيو إنغلاند ضمن مساره المحتمل، والذي يتضمن ساحل نيوجيرسي، لونغ آيلاند، ومعظم كونيتيكت وماساتشوستس وجميع مناطق رود آيلاند.

 

المصدر: رويترز/ سي أن أن

منازل وقوارب تضررت من الأمطار والرياح الشديدة
منازل وقوارب تضررت من الأمطار والرياح الشديدة

"كل منزل تقريبا في كيز تضرر بشكل أو بآخر"، هكذا وصف رئيس وكالة إدارة الأحوال الطارئة الأميركية بروك لونغ الأثر الذي خلفه إعصار إرما على الجزر الواقعة جنوب ولاية فلوريدا، والتي تعرف بجزر فلوريدا كيز.

وضرب الإعصار فلوريدا الأحد مخلفا أضرارا كبيرة طالت 25 في المئة من منازل جزر كيز، قبل أن يتحول إلى عاصفة مدارية.

وتعكس هذه المشاهد حجم الدمار الذي حل بالجزر:

منزل دمره إرما كان ارتفاعه ثلاثة طوابق قبل الإعصار

​​

قوارب وسيارات وركام تسد أحد المجاري المائية

​​

​​

رجل ينظر إلى منزل دمره الإعصار

​​​​

ويبين هذا الفيديو الساعات الأولى من وصول الإعصار إرما إلى جزر فلوريدا كيز.

​​

منازل متحركة تضررت بفعل إرما في قرية إسلامورادا في جزر كيز

​​

هذه السيارة غرقت في المياه بفعل إرما

​​

​​ويظهر مقطع الفيديو التالي حجم الدمار الذي لحق بمدينة بيغ باين كي.​

​​

منازل وقوارب تضررت من الأمطار والرياح الشديدة

​​

وهذه سيارة أبعدتها قوة المياه والرياح عن مكانها

​​