الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

أعلن الرئيس دونالد ترامب الجمعة أنه سيعلن مرشحه لرئاسة الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وقال للصحافيين في البيت الأبيض "عقدت أربعة اجتماعات... وسأتخذ قرارا في غضون أسبوعين أو ثلاثة".

ولم يعط الرئيس أية تفاصيل حول فحوى الاجتماعات التي عقدها.

وتنتهي ولاية الرئيسة الحالية للاحتياطي الفدرالي جانيت يلين في شباط/ فبراير المقبل، ولم يستبعد ترامب إعادة تعيينها في المنصب، وقال إنه مهتم برغبتها في خفض أسعار الفائدة.

والتقى الرئيس الخميس الماضي كيفن وارش المصرفي السابق لدى مورغان ستانلي، والحاكم الأسبق للاحتياطي الفدرالي والذي استقال منه عام 2011 بسبب خلافات حول برنامج السندات.

وقالت وسائل إعلام أميركية إن ترامب التقى أيضا جيروم بويل، حاكم الاحتياطي الفدرالي، في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقالت شبكة CNBC إن بويل يمتلك خبرة طويلة في العمل مع وول ستريت، وقد عمل أيضا مساعدا لوزير الخزانة في عهد الرئيس جورج بوش الأب.

وتدور تكهنات حول المستشار الاقتصادي السابق للبيت الأبيض غاري كون لكن فرصه تراجعت بسبب خلافاته مع ترامب.

ومن بين المرشحين أيضا عالم الاقتصاد في جامعة ستانفورد جون تيلور، الذي يدعو إلى وضع قواعد صارمة بالنسبة أسعار الفائدة.

حصيلة وفيات قياسية لكن هناك أخبارا جيدة
حصيلة وفيات قياسية لكن هناك أخبارا جيدة

سجلت ولاية نيويورك حصيلة قياسية جديدة لعدد الوفيات اليومية جراء مرض كوفيد-19 الخميس بلغت 799 حالة، لكنها سجلت في المقابل انخفاضا غير مسبوق في عدد حالات دخول المستشفيات لتلقي العلاج، وفق ما أعلنه حاكمها أندرو كومو.

وقال كومو في مؤتمر صحفي حول آخر تطورات فيروس كورونا المستجد: "نحن بصدد تسوية المنحنى، سجلنا 200 حالة شفاء جديدة" ما يعتبر "الرقم الأكثر انخفاضا الذي نسجله منذ بداية هذا الكابوس". 

ورغم أن الولاية سجلت حصيلة وفيات قياسية على امتداد الأيام الثلاثة الماضية، إلا أن عدد حالات الشفاء بين يومي الأربعاء والخميس بلغ فقط 200 حالة، ليصل العدد إلى 18279 حالة بزيادة 1 في المئة فقط.

ولليوم الثاني على التوالي، شبه الحاكم حصيلة الفيروس بهجمات سبتمبر 2001، وقال إنه "انفجار صامت يمتد عبر المجتمع بنفس العشوائية، نفس الشر الذي شهدناه في 11 سبتمبر".

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إنه إذا استمر هذا المنحنى خلال الفترة المقبلة سيتراجع عدد المرضى في المستشفيات، ما يعني أن الفيروس "سيكون قد تجاوز ذروته".

وحذر حاكم نيويورك من أنه في حين من المرجح أن يكون لدى الولاية ما يكفي من أسرة المستشفيات وأجهزة التنفس الصناعي لعلاج المرضى إذا استمرت الاتجاهات الحالية، فإن الولاية لا تزال لا تملك الموارد التي تحتاجها إذا كانت هناك سيناريوهات أشد قتامة لتفشي المرض.

وتجاوز عدد الإصابات بالفيروس في الولاية أكثر من 40 ألف حالة، فيما بلغ عدد الوفيات أكثر من ستة آلاف.