الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

أكد الرئيس دونالد ترامب في سلسلة تغريدات السبت أن الأجهزة الفدرالية والجيش يبذلون جهودا كبيرة لإغاثة المتضررين في بوتو ريكو من الإعصار "ماريا"، رافضا الانتقادات التي وجهت لأداء عمل الحكومة.

وكتب ترامب أن إدارته وحاكم بورتو ريكو ريكاردو روسيلو وآخرين يعملون من أجل مساعدة سكان بورتو ريكو.

​​وأكد الرئيس أن هذه الجهود تتحدث عن نفسها.

ونشر مقطع فيديو يبين جهود الاغاثة.

​​وكان الرئيس قد أعلن أنه سيزور الجزيرة الأميركية الثلاثاء القادم وقال إنها "شديدة الأهمية" بالنسبة إليه.

وضرب الإعصار "ماريا" جزيرة بورتو ريكو الأربعاء الماضي، ما أدى إلى تداعي النظام الكهربائي، وانقطاع مساه الشرب، وإخلاء نحو 70 ألف شخص، وأصبحت الجزيرة في حاجة ماسة إلى مساعدات طبية وغذائية.

وناشدت رئيسة بلدية سان خوان، عاصمة الجزيرة، كارمن يولين كروز السلطات الفدرالية تكثيف الجهود لإيصال المواد الحيوية للسكان، منتقدة ضعف التخطيط اللوجستي لإغاثة الجزيرة الصغيرة.

ورفع الرئيس ترامب الخميس الماضي قيود الشحن الأميركية التي يفرضها قانون Jones Act لتسريع عملية إيصال المساعدات.

وأفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره هكبي ساندرز بتواجد حوالي 10 آلاف عامل إغاثة فدرالي في بورتو ريكو، من بينهم 7200 من أفراد القوات المسلحة.

وقامت الإدارة بتوزيع مساعدات طبية عاجلة للمستشفيات بالجزيرة، ما أدى إلى استعادة 44 في المئة منها قدرتها التشغيلية بالكامل.

فلويد توفي بعد حادثة الاعتقال العنيف
فلويد توفي بعد حادثة الاعتقال العنيف

أظهر مقطع فيديو جديد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة احتجاز جورج فلويد من قبل أفراد إدارة شرطة مينيابوليس، وفق ما نقلت شبكة "ان بي سي نيوز" الأميركية.

ويظهر الفيديو الجديد فلويد، الذي أشعل موته غضبا في أميركا، على الأرض ومعه العديد من الضباط الذين جاؤوا لاعتقاله.

وقال موقع الشبكة إن الفيديو صور من الجانب الآخر من الشارع ويظهر  ضغط ضابط شرطة أبيض بركبته على رقبة فلويد ذي البشرة السوداء، وأضافت الشبكة أن الفيديو سجل قبل الفيديو الأول الذي انتشر أول مرة.

وفي بداية الفيديو الجديد، يمكن رؤية ثلاثة ضباط يرتدون الزي الرسمي الذي يطابق الزي الذي يظهر في الفيديو الأول على الأرض مع فلويد، في حين يقف ضابط رابع في مكان قريب.

وتوفي فلويد بعد نقله إلى المسشتفى، وأشعل موته غضبا كبيرا بعد انتشار فيديو يظهر عنف الشرطة.

وظهر في الفيديو، شرطي يضع ركبته فوق عنق فلويد المطروح أرضا وهو يقول للشرطي "لا أستطيع التنفس لا أستطيع التنفس.. لا تقتلني".

وشهدت مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأميركية عمليات نهب ومواجهات بين المحتجين وقوات الأمن، بعد انتشار القصة والفيديو الذي ظهر فيه فلويد.

وأمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب مكتب التحقيقات الفيدرالي بالتحقيق في القضية من أجل تحقيق العدالة.

وطالبت عائلة جورج فلويد الأفريقي الأميركي البالغ من العمر 46 عاما الذي توفي بعد توقيفه بعنف، الأربعاء بمحاسبة رجال الشرطة المتورطين بالقتل.