موقع حادث إطلاق النار في لاس فيغاس ليل الأحد
موقع حادث إطلاق النار في لاس فيغاس ليل الأحد

شهدت الولايات المتحدة عدة عمليات إطلاق نار دامية خلال نحو ربع قرن من الزمن، لكن اعتداء لاس فيغاس، اعتبر الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة، وأسفر عن أكثر من 50 قتيلا ونحو 400 جريح بحسب حصيلة لا تزال موقتة.

وهنا قائمة بأبرز حوادث إطلاق النار حسب عدد القتلى:

​​نادي المثليين في أورلاندو: 49 قتيلا

محققون قرب موقع إطلاق النار في أورلاندو

في 12 حزيران/يونيو 2016، قتل أميركي من أصل أفغاني يدعى عمر متين 49 شخصا وأصاب 50 بجروح في ملهى ليلي لمثليي الجنس في أورلاندو بولاية فلوريدا، في أسوأ اعتداء في الولايات المتحدة منذ اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

بعد ثلاث ساعات من المفاوضات، اقتحمت قوات الأمن المكان وقتلت المهاجم. وتبنى تنظيم داعش الهجوم.

جامعة فرجينيا التكنولوجية: 32 قتيلا

في 16 نيسان/أبريل 2007، قتل طالب من أصل كوري عمره 23 عاما، 32 شخصا قبل أن ينتحر في حرم جامعة فرجينيا التكنولوجية في بلاكسبرغ شرق ولاية فرجينيا.

المدرسة الابتدائية في ساندي هوك: 26 قتيلا

في 14 كانون الأول/ديسمبر 2012، قتل شاب 26 شخصا بينهم 20 طفلا في مدرسة ساندي هوك في نيوتاون بولاية كونيتكيت قبل أن ينتحر.

كيلين بولاية تكساس: 22 قتيلا

في 16 تشرين الأول/أكتوبر 1991، قتل رجل 22 شخصا في مطعم في كيلين بولاية تكساس وأصاب حوالى 20 بجروح قبل أن ينتحر.

​​سان برناردينو: 14 قتيل

أعلام وورود تكريما لأرواح ضحايا إطلاق النار في سان برناندينو، أرشيف

في 2 كانون الأول/ديسمبر 2015، فتح زوجان متطرفان من أصل باكستاني النار خلال حفل عيد الميلاد في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا، ما أوقع 14 قتيلا و22 جريحا.

فورت هود: 13 قتيلا

في 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2009، قام طبيب نفسي عسكري من أصل فلسطيني بأكبر عملية إطلاق نار في قاعدة عسكرية أميركية ما أدى إلى مقتل 13 شخصا وإصابة 32 في فورت هود جنوب ولاية تكساس، قبل أن يتم ضبطه.

مركز استقبال المهاجرين في بينغهامتون: 13 قتيلا

في 3 نيسان/أبريل 2009، قتل رجل من أصل فيتنامي 13 شخصا في مركز استقبال لمهاجرين في بينغامتون بولاية نيويورك.

كولومباين: 13 قتيلا

في 20 نيسان/أبريل 1999، فتح طالبان النار في ليتلتون غرب ولاية كولورادو في مدرسة كولومباين الثانوية ما أدى إلى مقتل 12 تلميذا ومدرسا وإصابة 24 آخرين. وانتحر مطلقا النار في مكان المذبحة.

مكاتب البحرية الأميركية في واشنطن: 12 قتيلا

في 16 أيلول/سبتمبر 2013، فتح رجل يعمل كمتعاقد في وزارة الدفاع النار على مكاتب البحرية الأميركية في واشنطن العاصمة ما أدى إلى مقتل 12 شخصا قبل أن تقتله الشرطة.

أورورا: 12 قتيلا

في 20 تموز/يوليو 2012، اقتحم شاب مسلح إحدى دور السينما في مدينة أورورا غرب ولاية كولورادو، وفتح النار على الحاضرين خلال عرض فيلم "باتمان" في جلسة منتصف الليل، ما أوقع 12 قتيلا و70 جريحا.

وحكم على منفذ الهجوم جيمس هولمز في آب/أغسطس 2015 بالسجن المؤبد من دون إمكانية الإفراج عنه.

المصدر: أ ف ب

الولايات المتّحدة البلد الأكثر تضرّراً في العالم على صعيد الإصابات والوفيات في آن معاً،
الولايات المتّحدة البلد الأكثر تضرّراً في العالم على صعيد الإصابات والوفيات في آن معاً،

سجّلت الولايات المتحدة مساء الثلاثاء، لليوم الثالث على التوالي، أقلّ من 700 حالة وفاة ناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ خلال أربع وعشرين ساعة، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي (الأربعاء 00,30 ت غ) الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ عدد الذين توفّوا من جراء كوفيد-19 في الولايات المتّحدة خلال 24 ساعة بلغ 657 شخصاً، ليرتفع بذلك إجمالي عدد ضحايا الوباء في هذا البلد إلى 98 ألفاً و875 شخصاً.

وبهذه الحصيلة تكون الولايات المتّحدة، البلد الأكثر تضرّراً في العالم من جراء جائحة كوفيد-19 على صعيد الإصابات والوفيات في آن معاً، باتت قاب قوسين أو أدنى من بلوغ عتبة المئة ألف وفاة من جرّاء الوباء.

ومساء الإثنين سجّلت الولايات المتّحدة وفاة 532 شخصاً بالفيروس خلال 24 ساعة، علماً بأنّ حصيلة ضحايا كوفيد-19 في هذا البلد كانت تزيد عن ألفي وفاة يومياً خلال الفترة الممتدّة بين مطلع أبريل ومطلع مايو، ثم انخفضت في الأسابيع الثلاثة الأخيرة إلى ما دون الألفين، وفي بعض الأيام خلال هذه الفترة إلى ما دون الألف.

أما في ما يتعلّق بأعداد المصابين الجدد بالفيروس خلال الساعات الـ24 الأخيرة، فأظهرت بيانات الجامعة أنّ حصيلة الإصابات اليومية ناهزت 18 ألف إصابة، ليرتفع بذلك العدد التراكمي للمصابين بالفيروس في الولايات المتحدة حتى مساء الثلاثاء إلى نحو 1,7 مليون شخص.