وزير العدل جيف سيشنز
وزير العدل جيف سيشنز

أكد وزير العدل جيف سيشنز الجمعة أنه "يمكن الفوز في الحرب على الإدمان"، مرحبا بقرار الرئيس دونالد ترامب إعلان حالة طوارئ تتعلق بالصحة العامة للتغلب على ظاهرة الإدمان على المواد أفيونية المفعول.

وقال سيشنز في حديثه إلى مسؤولي إنفاذ القانون بمطار "جون أف. كينيدي" في نيويورك إن الإدارة الأميركية "اتخذت خطوة نادرة من شأنها إحداث فارق في تقديم المساعدة" لمن يعانون من آثار الإدمان.

وذكر سيشنز أن الولايات المتحدة تواجه أخطر أزمة في تاريخها في ما يتعلق باستهلاك جرعات مفرطة من الأدوية، مشيرا إلى وفاة حوالي 64 ألف شخص عام 2016، بسبب تعاطي جرعات زائدة منها.

اقرأ أيضا.. ترامب: الولايات المتحدة ستنتصر في معركتها ضد المخدرات

وأرجع وزير العدل جانبا كبيرا من الأزمة إلى وصف بعض الأطباء لهذه الجرعات، مشيرا إلى أن إدارة الأغذية والأدوية FDA وضعت مؤخرا قيودا جديدة على تصنيع المواد أفيونية المفعول.

وكان سيشنز قد أعلن في آب/ أغسطس خطة لملاحقة الأطباء وأصحاب الصيدليات المشتبه في قيامهم بوصف وتوزيع جرعات زائدة عن الحاجة من مسكنات تحتوي على تلك المواد، إضافة إلى تكوين وحدة للكشف عن الاحتيال وإساءة استخدام المواد أفيونية المفعول، إضافة إلى دراسة معدلات الموت للمرضى الذين تكتب لهم وصفات طبية تحتوي على المادة.

 416 من أفراد طاقم "روزفلت" مصابون بمرض كوفيد-19
416 من أفراد طاقم "روزفلت" مصابون بمرض كوفيد-19

يتوقع قادة وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" أن فيروس كورونا المستجد من المرجح أن يصيب مزيدا من سفن البحرية في البحار مشددا على ضرورة تكيف الجيش لهذه الأوضاع، وذلك بعد التفشي على متن حاملة طائرات في المحيط الهادئ والذي طال ما يزيد على 400 بحار، حسبما قال جنرال بارز الخميس لوكالة "أسوشييتد برس".
 
وقال الجنرال جون هيتين، نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة، إن أحد أفراد طاقم حاملة الطائرات " ثيودور روزفلت" دخل المستشفى، الخميس، في العناية الفائقة في غوام، حيث ترسو السفينة منذ أكثر من أسبوع.
 
وأضاف هيتين أن 416 من أفراد الطاقم مصابون الآن، وأن مئات من نتائج الفحوص معلقة.
 
كما ذكر هيتين في مؤتمر صحفي في البنتاغون أنه "ليس من الجيد الاعتقاد بأن تيدي روزفلت قضية فريدة من نوعها ... لدينا كثير من السفن في البحر. ... الاعتقاد بأن ذلك لن يحدث مرة أخرى أبدا ليس وسيلة جيدة للتخطيط".
 
وأشار إلى أن حاملة الطائرات "نيميتز"، والتي ترسو في ميناء بريميرتون بواشنطن، تستعد للانتشار في المحيط الهادئ، وعلى متنها عدد غير محدد من البحارة المصابين بالفيروس.
 
وتابع قائلا: "كان هناك عدد قليل للغاية من الإصابات على متن نيميتز، ونحن نراقب ذلك من كثب قبل خروجها .... لكنها ليست إصابات كثيرة، وليست طفرة كبيرة في هذه المرحلة".
 
على نطاق أوسع، قال هيتين إن التفشي على متن "روزفلت" هو مثال على أن الجيش يجب أن يتكيف.
 
وأردف قائلا: "ستكون هذه طريقة جديدة لممارسة الأعمال التجارية التي يجب أن نركز عليها ... إننا نتكيف مع هذا العالم الجديد بينما نتكلم اليوم"، إشارة إلى التحدي المتمثل في التجنيد والتدريب والانتشار واحتمال خوض القتال وسط الوباء.
 
بدأ تفشي المرض على متن "روزفلت" أواخر مارس وأدخل البحرية في أزمة قيادة.
 
وقام توماس مودلي، الذي استقال يوم الثلاثاء كوزير للبحرية بالإنابة، بعزل قائد "روزفلت" القبطان بريت إي. كروزير من مهامه، لأنه وزع على نطاق واسع رسالة تحث على اتخاذ إجراءات أسرع من قبل البحرية لإنقاذ البحارة.
 
بالنسبة لمعظم الناس، يسبب الفيروس المستجد أعراضا خفيفة أو معتدلة، مثل الحمى والسعال، والتي تزول خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
 
بالنسبة للبعض الأخر، خاصة كبار السن والأشخاص الذين يعانون أمراضا مزمنة، يمكن أن يسبب الفيروس مرضا أكثر حدة، بما في ذلك الالتهاب الرئوي، وأحيانا يكون مميتا.