الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

قال الرئيس دونالد ترامب الخميس إن إنهاء برنامج الهجرة على أساس الصلات العائلية سيكون جزءا من اتفاق لتقنين أوضاع المستفيدين من برنامج "الإجراء المؤجل للقادمين في سن الطفولة" والذي يسمح للذين قدموا إلى الولايات المتحدة بصورة غير شرعية وهم أطفال بالحصول على تصاريح إقامة للعمل أو الدراسة.

واستبعد ترامب في مقابلة تلفزيونية على شبكة فوكس نيوز تصويت أي عضو جمهوري في الكونغرس لصالح الإبقاء على نظام الهجرة المعتمد على الصلات العائلية، والذي يسمح للحاصلين على الجنسية الأميركية أو على الإقامة الدائمة فيها باستقدام أقاربهم من خارج البلاد، قائلا إنه "نظام سيئ ويشكل كارثة لأميركا".

وأضاف الرئيس أن تأمين الموارد المالية اللازمة لإنشاء جدار على حدود البلاد الجنوبية مع المكسيك سيكون أيضا جزءا من ذات الاتفاق.

وكان ترامب قد ألغى في الخامس من أيلول/ سبتمبر برنامج "الإجراء المؤجل للقادمين في سن الطفولة"، مع وقف تنفيذ القرار لمدة ستة أشهر، إفساحا في المجال أمام إيجاد حل تشريعي لقضية المستفيدين منه.

وترغب الإدارة الأميركية في استبدال قانون الهجرة الحالي المعتمد على الصلات العائلية بصورة كبيرة بآخر يرتكز على الكفاءة.

وفي ما يتعلق ببرنامج تأشيرة التنوع الذي يسمح لـ50 ألف شخص سنويا بالهجرة إلى الولايات المتحدة وفق نظام القرعة، قال ترامب إنه وجه الكونغرس بالعمل على إصدار تشريع ينهي البرنامج بصورة سريعة.

 لاري كودلو - المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض
لاري كودلو - المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض

قال لاري كودلو المستشار الاقتصادي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، إن خبراء البيت الأبيض يناقشون احتمال إصدار سندات خزانة أميركية مرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وأبلغ كودلو محطة تلفزيون (سي إن بي سي) أن الوقت مناسب لبيع سندات بهدف جمع أموال لمساعي تخفيف تداعيات فيروس كورونا، وأنه يراها "فكرة رائعة".

وأضاف قائلا "هذا سيكون استثمارا طويل الأجل في مستقبل الصحة والسلامة والاقتصاد في أميركا".

وفي وقت لاحق، قال كودلو للصحفيين في البيت الأبيض "إننا ندرس الفكرة... دعونا نرى إلى أين ستقودنا".

وقال أيضا إنه لا يعتقد أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) وصل إلى النهاية في مساعيه للمساعدة في تخفيف آثار فيروس كورونا.