نائب الرئيس الأميركي مايك بنس وزوجته كارين
نائب الرئيس الأميركي مايك بنس وزوجته كارين

انضم نائب الرئيس الأميركي مايك بنس وزوجته كارين السبت إلى عشرات المتطوعين لتنظيف النصب التذكاري للمحاربين في حرب فيتنام بالعاصمة واشنطن.

ويكرم النصب المحفورة على جدرانة أسماء أكثر من 58 ألف جندي أميركي قتل في حرب فيتنام، المحاربين القدامى في تلك الحرب، إضافة إلى أولئك الذين قضوا أو فقدوا خلالها.

وحمل بنس دلو مياه كتب عليه "فلنفعل ذلك" وتوجه نحو النصب التذكاري ونظف جزءا منه لمدة 40 دقيقة، في ظل درجة حرارة تقترب من الصفر درجة مئوية.

وقال بنس أثناء حضوره الفعالية التي نظمتها شركة New Day USA التي تمنح قروضا للمحاربين القدامى "إنها طريقة رائعة للاحتفال بيوم المحاربين القدامى".​

​​وتحتفل الولايات المتحدة في الـ11 من تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام باليوم الوطني للمحاربين القدامى بالقوات الأميركية.

وبنس هو ابن لجندي أميركي شارك في الحرب الكورية، كما يخدم ابنه في قوات مشاة البحرية (المارينز).

والتقى نائب الرئيس في هذه المناسبة بعدد من قدامى المحاربين، مشيرا على تويتر إلى أن أميركا "تدين لمحاربيها القدامى دينا لا تستطيع رده بصورة كاملة، لكنها تحاول في هذا اليوم وكل يوم القيام بذلك".

كان الجمعة اليوم الأول لبدء التقدم بالطلبات للحصول على المال المخصص في جزء كبير منه لمساعدة الشركات على دفع رواتب موظفيها.
كان الجمعة اليوم الأول لبدء التقدم بالطلبات للحصول على المال المخصص في جزء كبير منه لمساعدة الشركات على دفع رواتب موظفيها.

رفعت شركات أميركية صغيرة ومتوسطة، الجمعة، طلباتها للحصول على قروض مدعومة حكوميا بلغت قيمتها أكثر من 5.4 مليار دولار، وفقا لإدارة الرئيس الزميركي دونالد ترامب، مع دخول بند أساسي من خطة الإنقاذ لمواجهة تداعيات أزمة كورونا في الولايات المتحدة حيز التنفيذ.

وأعلنت رئيسة هيئة الأعمال الصغيرة الفيدرالية، جوفيتا كارانزا، الجمعة، على تويتر أن 17,503 شركة، تملك 500 موظف أو أقل، قد تقدمت بطلبات من خلال المصارف المحلية للحصول على قروض بنحو 5.4 مليار دولار.

وكان الجمعة اليوم الأول لبدء التقدم بالطلبات للحصول على المال المخصص في جزء كبير منه لمساعدة الشركات على دفع رواتب موظفيها.

وتشكل هذه القروض التي قد تصل قيمتها الإجمالية إلى 350 مليار دولار جزءا أساسيا من خطة الإنقاذ بقيمة 2.2 تريليون دولار، التي صادق عليها الكونغرس ووقعها ترامب في 27 مارس.

والشركات التي تحصل على قروض دون أن تطرد موظفيها أو تعيد توظيف من قامت بتسريحهم ستتمكن لاحقا من إسقاط ديونها.

ويهدف هذا التمويل إلى تقديم العون لمئات الآلاف من المطاعم وصالونات التزيين وغيرها من الشركات الصغيرة والمتوسطة، بحيث تتمكن من دفع إيجاراتها وأجورها لمدة ثمانية أسابيع، ما يتيح لها الإبقاء على أعمالها خلال فترة الإغلاق.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين لـ"فوكس بيزنس" الجمعة إنه "إذا استنفذنا الأموال علينا العودة إلى الكونغرس للحصول على المزيد"، مضيفا أن هذا "برنامج عظيم جدا مدعوم من الديمقراطيين والجمهوريين".

وتم تقديم معظم الطلبات الجمعة إلى المصارف المحلية. 

وأشارت بعض المصارف الأميركية الكبيرة مثل "جاي بي مورغان" إلى صعوبات واجهتها في تنفيذ البرنامج، وقالت إنها بانتظار إرشادات الحكومة.

لكن منوتشين أوضح أنه يتواصل مع كبار الرؤساء التنفيذيين للمصارف من أجل تذليل العقبات.

وقال إن التحويلات المالية للأسر ستبدأ في غضون أسبوعين وليس ثلاثة كما كان مقررا سابقا. 

ويمكن لعائلة مكونة من أربعة أفراد تلقي ما يصل إلى ثلاثة آلاف دولار في إطار حزمة التحفيز الأكبر.

وبدأت آثار أزمة كورونا في الولايات المتحدة بالتكشف في مارس، حين أظهرت المؤشرات خسارة نحو 700 ألف وظيفة وارتفاع معدل البطالة إلى 4.4 بالمئة.