حريق في نيويورك
حريق في نيويورك

لقي 12 شخصا حتفهم ليلة الخميس في أسوأ حريق شهدته نيويورك منذ عقود، بعد أن اندلعت النيران في الطابق الأرضي في مبنى سكني يقع في حي برونكس.

وصرّح رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو الذي تفقد على الفور مكان الكارثة "يؤسفني أن أبلغكم أن 12 شخصا قتلوا، بينهم طفل صغير في عامه الأول".

وأضاف "نخشى أن نخسر المزيد من الأرواح"، موضحا في مؤتمر صحافي أن "هناك أربعة أشخاص إصاباتهم بالغة جدا".

وأكد دي بلازيو أنه الحريق الأسوأ الذي شهدته المدينة منذ ربع قرن على الأقل".

وقال إن رجال الإطفاء تمكنوا من إنقاذ 12 شخصا إلا أن عمليات البحث مستمرة في المبنى.

واندلع الحريق الذي تمكنت فرق الإطفاء من السيطرة عليه، في الطابق الأرضي من عمارة من أربع طوابق مشيدة بحجارة القرميد، على غرار المئات من مباني نيويورك قبل أن ينتشر الى الطابق الثاني، حسب ما أفاد به مسؤولون.

ولم تعرف بعد أسباب الحريق، الذي انتشر بسرعة إلى كل طبقات المبنى المؤلف من 25 شقة.

 

كريس كوومو ثالث موظف في شبكة CNN يصاب بفيروس كورونا المستجد
كريس كوومو ثالث موظف في شبكة CNN يصاب بفيروس كورونا المستجد

أعلن  الصحفي الأميركي كريس كومو، وهو شقيق حاكم ولاية نيويورك، أندرو، الثلاثاء،  أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد بعد أن جاءت نتيجة فحص خضع له، إيجابية.

وقال كوومو إنه في حالة جيدة، وأنه سيواصل تقديم برنامجه على شبكة CNN، "كوومو برايم تايم"، من منزله.

وكتب على تويتر "في هذه الأوقات الصعبة التي يبدو أنها تزداد تعقيدا يوما بعد يوم، اكتشفت للتو أنني مصاب بفيروس كورونا".

وتابع الصحفي البالغ من العمر 49 عاما، "تعرضت لأشخاص في الأيام الأخيرة ثبتت في وقت لاحق إصابتهم، وأصبت بالحمى والارتجاف وضيف في التنفس".

وأعرب عن قلقه إزاء احتمال نقله العدوى إلى زوجته وأبنائهما الثلاثة، وقال "أتمنى أنني لم أعْدِ الأطفال وكريستينا. لأن ذلك سيجعل وضعي أسوأ من هذا المرض!"

وكان كوومو في مكاتب CNN في حي هادسون يارد في مدينة نيويورك، يوم الجمعة الماضي. وقدم برنامجه من منزله مساء الاثنين، واستضاف شقيقه الحاكم أندرو كوومو.

وأوضح الصحفي أنه سيخضع للحجر الصحي في قبو منزله الذي تحول إلى استوديو برنامجه. 

وكتب على تويتر "سنتغلب جميعا على هذا عبر كوننا أذكياء وأشداء ومتحدين!"

وهذه ثالث إصابة بكورونا متعلقة بمكاتب CNN في نيوريوك، بؤرة كوفيد-19 في الولايات المتحدة. وأبلغ العاملون في الشبكة الإخبارية عن إصابة أخرى في منتصف مارس.

وعلى غرار غيرها من المؤسسات الإعلامية، تبنت CNN إجراءات واسعة لتعديل طريقة عملها ردا على الوباء العالمي، وطلبت من غالبية موظفيها العمل من منازلهم لعدة أسابيع.