مريضة تتلقى اللقاح ضد الأنفلونزا في إحدى العيادات
مريضة تتلقى اللقاح ضد الأنفلونزا في إحدى العيادات

ازداد تفشي الإنفلونزا سوءا في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي مع توجه المزيد من الناس إلى عيادات الأطباء وأقسام الطوارئ وتسجيل أعلى معدلات نقل مرضى إلى المستشفيات بسبب هذا المرض منذ ما يقرب من 10 سنوات، وفق ما أعلن مسؤولو صحة أميركيون.

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في تقريرها الأسبوعي الجمعة إن 16 طفلا توفوا متأثرين بالإنفلونزا خلال الأسبوع الذي انتهى في 27 كانون الثاني/يناير، ليرتفع العدد الإجمالي لوفيات الأطفال إلى 53 حالة خلال الموسم الحالي.

ومن بين كل مئة ألف شخص من تعداد السكان الإجمالي للولايات المتحدة نقل نحو 51 مريضا إلى المستشفيات بسبب الإصابة بالإنفلونزا وهو ما يفوق معدل الإصابات في آخر تفش حاد للمرض في موسم 2014-2015.

وقالت الطبيبة آن شوتشات القائمة بأعمال مدير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في مؤتمر صحافي عبر الهاتف إن معدل دخول المرضى المستشفيات منذ مطلع العام "في أعلى مستوياته منذ بدأنا الرصد بهذه الطريقة". 

وأضافت "نخشى أن يكون هذا العام أسوأ من موسم 2014-2015 خاصة بعد تحطيم الرقم القياسي السابق". 

وهذا هو الأسبوع العاشر في موسم الإنفلونزا الحالي في الولايات المتحدة والذي يتوقع أن يستمر لأسابيع أخرى. 

 

 

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.