جانب من مدينة لوس أنجلس
جانب من مدينة لوس أنجلس

ضرب زلزال بقوة 5.3 على مقياس ريختر منطقة جنوب كاليفورنيا ظهر الخميس هو الأعنف الذي تشهده المنطقة منذ أكثر من ثلاثة عقود.

ووقع الزلزال في منطقة تسمى جزر القناة قريب مدن بينها لوس أنجلس وفانتورا، حسب المسح الجيولوجي الأميركي.

ولم ترد أبناء عن وقوع ضحايا، لكن الشرطة وإدارة الإطفاء في المنطقة قالتا إنهما ستقومان بعمليات مسح لرصد أي أضرار مادية ناجمة عن الهزة الأرضية.

وأفادت تقارير صحية بأن السكان شعروا بالهزة لمدة 10 ثوان من دون ورود تحذيرات من وقوع تسونامي.

وكاليفورنيا معروفة بالزلازل، وفي عام 2014 تعرضت لهزة أرضية بقوة 4.4 لكن أقواها كان عام 1981 بقوة ست درجات.

وخلال الساعات الـ24 الأخيرة، سُجل ارتفاعا بمعدل 13 بالمئة بالإصابات على متن السفينة، بحسب البحرية الأميركية.
وخلال الساعات الـ24 الأخيرة، سُجل ارتفاعا بمعدل 13 بالمئة بالإصابات على متن السفينة، بحسب البحرية الأميركية.

ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد ضمن طاقم حاملة الطائرات الأميركية "يو إس إس ثيودور روزفلت" إلى 155 شخصا أظهرت فحوصاتهم نتيجة إيجابية.

وخلال الساعات الـ24 الأخيرة، سُجل ارتفاعا بمعدل 13 بالمئة بالإصابات على متن السفينة، بحسب البحرية الأميركية.

وقالت البحرية الأميركية إن 44 بالمئة من الطاقم المكون من 5000 شخص تم فحصهم للتأكد من خلوهم من عدوى فيروس كورونا. كما أعلنت أن 1548 من الطاقم تمت إعادتهم إلى البر.

وقال بيان البحرية إنه لم يتم نقل أي من أفراد الطاقم المصابين إلى المستشفيات.

وتمت إقالة قبطان السفينة، بريت كروزير، من مهامه (مع الحفاظ على رتبته العسكرية) عقب تسريبه رسالة لاذعة كان قد ناشد البحرية من خلالها بالتحرك للسيطرة على انتشار الفيروس على متن السفينة التي تعمل على الطاقة النووية.