عاصفة ثلجية في مينيسوتا
عاصفة ثلجية في مينيسوتا

يشهد جنوب الولايات المتحدة مزيدا من عواصف الربيع العاتية الأحد، بينما تهب عواصف ثلجية على سهول وسط غرب البلاد آتية بالمزيد من الثلوج والأمطار والرياح التي أغلقت مطارات وتركت الآلاف دون تيار كهربائي.

وقال الخبير في مركز التنبؤ بالطقس بولاية ماريلاند مارك تشينارد إن العواصف ستمتد من ساحل الخليج للغرب الأوسط الأميركي وتتحرك باتجاه الشمال الشرقي ونيو إنغلاند يوم الأحد.

وأضاف أن من المتوقع هطول نحو قدم من الثلوج الأحد في مناطق بشمال ويسكونسن وميتشيغان ونورث داكوتا.

وقال تشينارد إن خطر هبوب عواصف رعدية عنيفة يمتد في ممر من شبه جزيرة فلوريدا وحتى نورث كارولاينا وساوث كارولاينا وفرجينيا.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الأحوال الجوية تسببت في إصابة أربعة أشخاص وإلحاق أضرار بنحو 160 مبنى في شمال غرب ولاية أركنسو. وتسبب الطقس السيء في سقوط قتيلين في حوادث سير في غرب نبراسكا وويسكونسن.

وأوضح موقع "فلايت أوير" أن أكثر من 750 رحلة إلى ومن مطارات مينيسوتا وتورنتو ألغيت السبت والأحد.

وانقطعت الكهرباء عن نحو 70 ألف منزل وشركة في وقت مبكر من صباح الأحد في ميتشيغان ونيويورك ولويزيانا وتكساس ومسيسيبي، حسب وسائل إعلام محلية.

حطت طائرات مستلزمات طبية روسية في مطار "جون أف كينيدي" في نيويورك الأربعاء
حطت طائرات مستلزمات طبية روسية في مطار "جون أف كينيدي" في نيويورك الأربعاء

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأربعاء، شراء الولايات المتحدة مواد طبية من روسيا  لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال الوزير إن الوكالة الفدرالية لإدارة الطوارئ التابعة لوزارة الأمن الوطني، تسلمت هذه المواد في مدينة نيويورك الأربعاء.

وأعلن بومبيو، في بيان، أن هذه الخطوة جاءت في أعقاب مكالمة هاتفية بين الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين يوم 30 مارس.

وأاضف البيان أن الولايات المتحدة، وافقت بعد هذه المكالمة على شراءمعدات طبية تحتاج إليها من روسيا، وتتضمن أجهزة تنفس صناعي وملابس وقاية.

وأشار إلى أن البلدين قدما مساعدات إنسانية لبعضهما البعض في أوقات الأزمات من قبل، وسوف يستمران في فعل ذلك في المستقبل.

وقال إن هذا هو الوقت "للعمل سويا من أجل التغلب على عدو مشترك يهدد حياتنا جميعا".