شارع سريع في ولاية كاليفورنيا
شارع سريع في ولاية كاليفورنيا

أظهرت بيانات فدرالية أن اقتصاد ولاية كاليفورنيا تفوق على اقتصاد المملكة المتحدة لتصبح الولاية الأميركية خامس أقوى اقتصاد في العالم.

وارتفع الناتج المحلي الإجمالي لكاليفورنيا بمقدار 127 مليار دولار من 2016 إلى 2017، متجاوزا 2.7 تريليون دولار، حسب البيانات الحكومية، في حين تراجع الاقتصاد البريطاني خلال تلك الفترة بشكل طفيف، عندما تم قياسه بالدولار الأميركي، ويرجع ذلك جزئيا إلى تقلبات أسعار الصرف.

وتظهر البيانات الحجم الضخم لاقتصاد الولاية التي يقطنها حوالي 40 مليون نسمة، وتعكس أيضا تحولا كبيرا في اقتصادها منذ فترة الركود الكبير.

وساهمت قطاعات الخدمات المالية والعقارات وتكنولوجيا المعلومات والتصنيع في ارتفاع معدل الناتج المحلي الإجمالي للولاية.

وبحسب وكالة أسوشييتد برس، كانت كاليفورنيا أكبر خامس اقتصاد عالمي في 2002 قبل أن تتراجع عدة مراكز خلال السنوات التالية، لكن اقتصادها أضاف منذ عام 2012 حوالي 2 مليون وظيفة جديدة وزاد إنتاجها المحلي الإجمالي بمقدار 700 مليار دولار.

وتأتي كاليفورنيا خامسا بعد الولايات المتحدة والصين واليابان وألمانيا.

ورغم أن عدد سكان الولاية يمثل 12 في المئة من العدد الإجمالي لسكان البلاد، لكن كاليفورنيا ساهمت بحوالي 16 في المئة في نمو الوظائف بالبلاد في الفترة من 2012 إلى 2017 ، وزادت مساهماتها في الاقتصاد القومي من 12.8 في المئة إلى 14.2 في المئة خلال تلك الفترة.

 

 

وخلال الساعات الـ24 الأخيرة، سُجل ارتفاعا بمعدل 13 بالمئة بالإصابات على متن السفينة، بحسب البحرية الأميركية.
وخلال الساعات الـ24 الأخيرة، سُجل ارتفاعا بمعدل 13 بالمئة بالإصابات على متن السفينة، بحسب البحرية الأميركية.

ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد ضمن طاقم حاملة الطائرات الأميركية "يو إس إس ثيودور روزفلت" إلى 155 شخصا أظهرت فحوصاتهم نتيجة إيجابية.

وخلال الساعات الـ24 الأخيرة، سُجل ارتفاعا بمعدل 13 بالمئة بالإصابات على متن السفينة، بحسب البحرية الأميركية.

وقالت البحرية الأميركية إن 44 بالمئة من الطاقم المكون من 5000 شخص تم فحصهم للتأكد من خلوهم من عدوى فيروس كورونا. كما أعلنت أن 1548 من الطاقم تمت إعادتهم إلى البر.

وقال بيان البحرية إنه لم يتم نقل أي من أفراد الطاقم المصابين إلى المستشفيات.

وتمت إقالة قبطان السفينة، بريت كروزير، من مهامه (مع الحفاظ على رتبته العسكرية) عقب تسريبه رسالة لاذعة كان قد ناشد البحرية من خلالها بالتحرك للسيطرة على انتشار الفيروس على متن السفينة التي تعمل على الطاقة النووية.