ترامب لحظة وصوله إلى قاعدة أندروز
ترامب لحظة وصوله إلى قاعدة أندروز

عاد الرئيس دونالد ترامب إلى واشنطن بعد قمته التاريخية مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة.

ووصلت الطائرة الرئاسية "إير فورس وان" إلى قاعدة أندروز الجوية في وقت مبكر من صباح الأربعاء، منهية رحلة الرئيس الماراثونية إلى آسيا لإجراء محادثات مع كيم.

وخلال عودته، تحدث ترامب مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

وبينما تزودت الطائرة بالوقود في جزيرة هاواي، شكر ترامب كيم "على اتخاذ هذه الخطوة الجريئة الأولى نحو مستقبل مشرق جديد لشعبه"، قائلا إن القمة "أثبتت أن التغيير الحقيقي ممكن".

وغرد ترامب على تويتر من الطائرة "لا يوجد حد لما يمكن أن تحققه كوريا الشمالية عندما تتخلى عن أسلحتها النووية وتحتضن التجارة وتتشارك مع العالم".

 

الرئيس ترامب يتحدث في مؤتمر صحافي إثر القمة التاريخية مع زعيم كوريا الشمالية في سنغافورة
الرئيس ترامب يتحدث في مؤتمر صحافي إثر القمة التاريخية مع زعيم كوريا الشمالية في سنغافورة

قال الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء إنه سيوقف المناورات العسكرية التي تجريها الولايات المتحدة مع كوريا الجنوبية، مضيفا أن وقف هذه المناورات سيوفر الكثير من المال.

وأضاف ترامب في مؤتمر صحافي في ختام قمة جمعته بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في سنغافورة أن المحادثات مع كيم كانت مباشرة ونزيهة، وإن واشنطن مستعدة لبدء تاريخ جديد مع بيونغ يانغ.

وقدم ترامب الشكر للزعيم الكوري الشمالي "لاتخاذه الخطوة الأولى باتجاه مستقبل مشرق لشعبه"، مشيرا إلى أن "تغييرا حقيقا يمكن أن يحدث".

اقرأ أيضا:  قمة ترامب وكيم.. 'طي لصفحة الماضي'

وسيدعو ترامب كيم إلى البيت الأبيض "في الوقت المناسب"، كما أبدى انفتاحا على زيارة بيونغ يانغ.

وأكد الرئيس الأميركي أن العقوبات على كوريا الشمالية ستبقى قائمة في الوقت الحالي، لكنه قال إنها سترفع "عندما نتأكد أن أسلحتها النووية لم تعد موجودة".

وتعهد كيم جونغ أون في الوثيقة الأميركية الكورية الشمالية بـ"إتمام نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية"، وأبلغ الجانب الأميركي بأنه "سيعمل على تدمير موقع مهم لإجراء التجارب على محركات الصواريخ".

ووصف ترامب هذه الخطوة بأنها "أمر كبير".

اقرأ أيضا:  هذا ما جاء في الوثيقة الأميركية-الكورية المشتركة

وقال الرئيس الأميركي إن رفات سجناء الحرب الأميركيين وأولئك الذين اختفوا إبان الحرب الكورية سيعود إلى الولايات المتحدة، وإن كوريا الشمالية ستبدأ في هذا على الفور.

ولا يزال مصير نحو 7800 جندي أميركي شاركوا في الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953، مجهولا فيما فقد نحو 5300 منهم في كوريا الشمالية.