الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جينبينغ
الرئيس دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جينبينغ- أرشيف

أفاد مصدر لوكالة رويترز بأن التعريفات الجمركية التي هددت الصين بفرضها على منتجات أميركية تقدر قيمتها بـ34 مليار دولار ستطبق بدءا من بداية يوم السادس من تموز/يوليو (الجمعة) المقبل.

وقال المصدر، الذي قالت الوكالة إنه على إطلاع بالخطط الصينية في هذا الشأن، إن "إجراءاتنا متساوية، ومتساوية تعني أنه إذا بدأت الولايات المتحدة في 6 تموز/يوليو، سنبدأ في 6 تموز/يوليو".

ويأتي هذا في سياق التوتر الذي تشده العلاقات التجارية بين واشنطن وبكين. وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت أنها ستفرض رسوما على منتجات صينية بقيمة 34 مليار دولار بدءا من هذا التاريخ، فيما تعهدت الصين برد مماثل في اليوم ذاته.

ومع فارق التوقيت بين البلدين (12 ساعة)، سيبدأ تطبيق الرسوم الصينية أولا.

وحذر الرئيس دونالد ترامب الصين من مغبة تصعيد حربها التجارية، وقال إنه قد يفرض رسوما على منتجات صينية بقيمة 400 مليار دولار إذا ردت بكين على الرسوم الأميركية التي ستطبق يوم الجمعة.

وقبل بدء تطبيق الرسوم الجديدة، عبر زبائن في أحد فروع سلسلة المتاجر العالمية "جيني لو" في بكين عن قلقهم ورفضهم للتوترات التجارية واحتمال زيادة فاتورة التسوق.

وقال أحد الأشخاص في المتجر: "إن الأميركيين يشترون المنتجات الصينية ويحتاجون أن تكون أرخص وكذلك الحال مع الصينيين".

عدد الوفيات المسجلة في أميركا حتى مساء السبت بالتوقيت المحلي بلغ 2147 حالات
عدد الوفيات المسجلة في أميركا حتى مساء السبت بالتوقيت المحلي بلغ 2147 حالات

حذر المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها سكان نيويورك ونيوجيرسي وكونيتيكت من السفر الداخلي غير الضروري لمدة 14 يوما.

وقال المركز، في نصيحة سفر نشرت على موقع الإلكتروني، إن التحذير لا ينطبق على العاملين في صناعات البنية التحتية  بما في ذلك النقل بالشاحنات، والصحة العامة، والخدمات المالية، والإمدادات الغذائية.

 

وكان  الرئيس الأميركي دونالد ترامب تخلى عن فكرة فرض حجر صحي على هذه الولالايات، بعدما كان تطرق في وقت سابق إلى هذه الفرضية في إطار مواجهة الفيروس .

وقال ترامب إنّه طلب من مراكز مكافحة الأمراض، وهي الهيئة الصحّية الوطنيّة، اصدار بيان "حازم" يمنع حركة الدخول إلى هذه الولايات أو الخروج منها، دون أن يعني ذلك إغلاقاً لحدودها.

وتشير آخر أرقام مركز المعلومات في جامعة " جونز هوبكنز" إلى أن عدد الوفيات المسجلة حتى مساء السبت بالتوقيت المحلي بلغ 2147 حالات، فيما ارتفعت الإصابات إلى 122 ألفا و666 حالة.

ودخلت الأسواق الأميركية مرحلة تباطؤ، حيث تراجعت أرباح شركات الطيران والمطاعم والفنادق والشركات التجارية المختلفة وأغلقت عدد من مصانع السيارات، ما انعكس سلبيا على التوظيف، واضطرت هذه الشركات إلى الاستغناء عن عدد كبير من العمالة.