صورة لإيثن سونبورن من موقع حملته الانتخابية
صورة لإيثن سونبورن من موقع حملته الانتخابية

في ولاية فرموت الأميركية، يسعى الفتى إيثن سونبورن الذي لم يتجاوز عمره 14 عاما للترشح لمنصب حاكم الولاية الواقعة في شمال شرق البلاد.

ورغم صغر سنه الذي يوحي باستحالة تقلده المنصب، إلا أن سونبورن استغل دستور فرمونت الذي لم يحدد سنا معينا لخوض الانتخابات لمنصب حاكم الولاية واكتفى بإلزام الراغبين في تقلده أن يكونوا قد أقاموا في فرمونت لأربع سنوات على الأقل.

ولحسن حظ الفتى وحملته الانتخابية، فقد عاش في الولاية لـ14 عاما.

ويواجه سونبورن مساء الثلاثاء مجموعة من منافسيه الراشدين خلال تمهيديات الحزب الديموقراطي.

ويشير موقع حملة سونبورن الذي لم يحصل بعد على شهادته الثانوية، إلى أنه يحارب من أجل الأسر العاملة والطبقة المتوسطة وأن يتمتع بـ"الأفكار الصائبة" المتعلفة بإصلاح الرعاية الصحية وتطوير الاقتصاد والتعليم.

وقال سونبورن في أحد اللقاءات مع الناخبين "أعتقد أنني أفضل مرشح يمثل التغيير الذي نحن بحاجة إليه".

لكن رغم الإشادات التي تلقاه الفتى بنضجه وإدراكه السياسي إلا أن طموحه أثار دعوات من ساسة في فرمونت لسد الثغرة القانونية التي تسمح لمن شاء بالترشح.

وفي هذا الإطار قال حاكم الولاية الجمهوري فل سكات للصحافيين تعليقا على طموح الفتى: "أعتقد أن عليك على الأقل أن تكون قادرا على الحصول على رخصة قيادة عندما تصبح حاكما للولاية".

الممتثل الأميركي تايلر بيري معروف بسخائه ومبادراته الإنسانية
الممتثل الأميركي تايلر بيري معروف بسخائه ومبادراته الإنسانية

يعيش الملايين في ظروف قاسية، وزاد انتشار فيروس كورونا المستجد من معاناتهم ليس بسبب الوباء نفسه فحسب، بل بسبب تبعاته الاقتصادية والتحديات التي فرضها الواقع الجديد على توفير لقمة العيش. 

في مختلف دول العالم وجد ملايين الموظفين العاملين في المطاعم والمحلات التجارية والخدمات أنفسهم بلا عمل فجأة. أو أنهم باتوا يتقاضون رواتب أقل بسبب الإغلاق والحجر الصحي.

لكن رغم تلك السوداوية التي أضافها فيروس كورونا على حياة الناس، إلأ أن الممثل والمخرج الأميركي تايلر بيري، مصدر الأنباء السارة هذه المرة. فقد أفادت وسائل إعلام أميركية بأن الرجل ترك بقشيشا في مطعم في ولاية جورجيا، بـ21 ألف دولار لدعم النُدُل الذين فقدوا عملهم بسبب الوباء العالمي. 

وخلال أخذه طلبية من مطعم هيوستن في مدينة أتلانتا، قدم بيري 500 دولارا إلى 42 نادلا ما رفع قيمة هديته السخية إلى 21 ألف دولار.

وتعد سلسة مطاعم هيوستن التابعة لمجموعة هيلستون والمنتشرة في عدد من مناطق البلاد، من الأماكن التي يتردد عليها بيري باستمرار.

وشهد عدد كبير جدا من العاملين في المطاعم في جميع أنحاء الولايات المتحدة تقليص ساعات عملهم أو إلغاء وظائفهم وتسريحهم في ظل إصدار عدد كبير من الولايات أوامر بالبقاء في المنازل وتعليمات إلى المطاعم بإغلاق أبوابها أمام زبائنها والاكتفاء بخيارات التوصيل أو أخذ الطلبيات من دون الجلوس في المحل.

وفي ولاية جورجيا سجلت حتى صباح الثلاثاء، 7558 حالة إصابة بكوفيد-19، فيما وصلت الوفيات إلى 294.

وبيري الذي جسد شخصية السيدة المسنة مديا (Madea) الساخرة، معروف بسخائه. فقد دفع تكاليف بضائع حجزها زبائن في فرعين لمحلات وولمرت في أتلانتا في ديسمبر 2018.

وتجاوزت قيمة هديته التي سبقت أعياد الميلاد، لأشخاص لا يعرفهم 430 ألف دولار.

ويمكن للأفراد في كثير من المحلات الأميركية حجز بضائع إلى حين قدرتهم على الدفع.