الممرضات الحوامل
الممرضات الحوامل

في حدث غير متوقع، اكتشفت إدارة مستشفى في ولاية أريزونا أن 16 ممرضة من قسم الرعاية المركزة حوامل.

الممرضات الحوامل

​​ورغم أن الممرضات الحوامل لا يشكلن سوى 10 بالمئة من طاقم التمريض في هذا القسم، إلا أن الحمل الجماعي شكل حالة فريدة من نوعها. واكتشفت الممرضات الأمر بعد إنشاء مجموعة خاصة بهن على فيسبوك، لتكن المفاجأة.

الممرضات الحوامل

​​وتندرت الممرضات بعد اكتشافهن الأمر، وقالت إحداهن مازحة: "لقد خططنا لذلك لنحصل على إجازة جماعية".

الممرضات الحوامل

​​ويتوقع أن تلد أول ممرضة في أيلول/ سبتمبر، فيما ستضع آخر ممرضة مولودها في كانون الثاني/ يناير.

الممرضات الحوامل

​​وشكرت إحدى الممرضات زملاءها وزميلاتها، إذ أبقوا الأعمال السهلة للممرضات الحوامل، فيما تولوا هم الاهتمام بالمصابين بالأمراض المعدية والسرطان وغيرها من الأمراض الصعبة.

وهكذا تصف الممرضة أشلي أدكنز يومها كممرضة حامل:

​​

وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.
وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.

أعربت ثلاثة مصادر مطلعة، عن اعتقادها بأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ستعلن قريبا عن تحريك سفن حربية نحو فنزويلا، فيما تعزز من عمليات مكافحة المخدرات في الكاريبي بعد مذكرة اتهام أميركية بحق الرئيس الفنزويلي، المطعون في شرعيته، نيكولاس مادورو.

ومن المحتمل أن يعلن نشر السفن الأربعاء، وفقا للأشخاص الذين تحدثوا إلى وكالة "آسوشييتد برس" شريطة السرية، لأنهم يناقشون الأمر قبيل الإعلان الرسمي.

وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا، لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.

وازدادت المهمة إلحاحا بعد مذكرة اتهام بحق مادورو، الزعيم الاشتراكي لفنزويلا، وأفراد من دائرته المقربة والجيش. حيث يتهم المذكورون بقيادة مؤامرة على صلة بالإرهاب والمخدرات لتهريب 250 طن من الكوكايين سنويا إلى الولايات المتحدة.
 
وتأتي المهمة بينما يصعد مادورو من هجومه على خوان غوايدو، زعيم المعارضة المدعوم من الولايات المتحدة. فقد أمر النائب العام الموالي لمادورو بالإدلاء بشهادة الخميس ضمن تحقيق في محاولة انقلاب مزعومة. 

وغوايدو، الذي اعترفت نحو 60 دولة به رئيسا لفنزويلا، من غير المرجح أن يمثل في الجلسة، ما يثير مخاوف في الولايات المتحدة بشأن احتمالية اعتقاله. 

ولطالما شددت الولايات المتحدة على أنها لن تتسامح مع أي أذى يلحق بغوايدو.