مايكل كوهين
مايكل كوهين

انتقد الرئيس دونالد ترامب الأربعاء محاميه السابق مايكل كوهين واتهمه باختلاق القصص للحصول على صفقة لتخفيف التهم الموجهة إليه. 

واعترف كوهين أمام محكمة في نيويورك الثلاثاء بتهم تضمنت "مساهمات غير قانونية في الحملة الانتخابية لترامب" وقال إن "الرئيس تآمر معه في ذلك".

في الوقت ذاته تقريبا، دانت لجنة محلفين في فرجينيا رئيس حملة ترامب السابق بول مانافورت بثماني تهم تتعلق بالضرائب والاحتيال المصرفي.

وفي أول رد فعل على اعترافات كوهين، أكد ترامب في سلسلة من التغريدات أن انتهاكات تمويل حملته "ليست جريمة". 

وقال إن "مايكل كوهين اعترف بذنبه في تهمتين تتعلقان بتمويل الحملة الانتخابية وهما ليستا جريمة"، وقارن الرئيس بين كوهين ومانافورت ووصف الأخير بأنه "رجل شجاع جدا". 

وقال "أشعر بالاستياء الشديد حيال بول مانافورت وعائلته الرائعة... على عكس مايكل كوهين فقد رفض الانكسار واختلاق القصص للتوصل إلى صفقة". 

وواصل انتقاد محاميه السابق قائلا "إذا كان أحد يبحث عن محام جيد فأنا أقترح بقوة أن لا تستعينوا بخدمات مايكل كوهين". 

 

ترامب يتوقع أن تشهد الولايات المتحدة "الكثير من الموت" خلال الفترة المقبلة
ترامب يتوقع أن تشهد الولايات المتحدة "الكثير من الموت" خلال الفترة المقبلة

توقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض، السبت، أن تشهد الولايات المتحدة "الكثير من الموت" خلال الفترة المقبلة، وقال إن الأسبوعين المقبلين سيكونان "الأكثر صعوبة" بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال الرئيس الأميركي إن 29 مليون جرعة من عقار يستخدم ضد الملاريا ستوضع بحوزة الحكومة الفيدرالية للمساعدة في علاج المصابين بالفيروس.

وأشار إلى أنه سيتم إرسال آلاف الموظفين العسكريين إلى الولايات التي تحتاج للمساعدة، مشيرا إلى أنه نحو 1000 عسكري وصلوا إلى نيويورك للمساعدة في جهود مكافحة الفيروس، الذي أودى هناك بحياة أكثر من ثلاثة آلاف شخص وأصاب أكثر من 110 آلاف.

وأكد الحاجة إلى توزيع المساعدات "بشكل عادل" لخدمة جميع الولايات التي تحتاجها وليس أماكن بعينها، وأكد أنه إدارته تعمل مع الموزعين والمستشفيات لتحديد من هم  أكثر حاجة إلى المساعدات الطبية في هذه الأوقات الصعبة.

وتطرق الرئيس الأميركي إلى مسألة الأقنعة الطبية التي يوجد نقص حاد فيها حاليا، وقال إن الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارىء ووزارة الصحة أمرا بإنتاج نحو 180 مليون قناع.

وكان ترامب قد نصح الأميركيين، الجمعة، بارتداء الأقنعة في الأماكن العامة داعيا إلى إبقاء الموجودة في السوق للعاملين في المجال الصحي.

وأكد ترامب، السبت، حاجة البلاد إلى إنهاء الإغلاق الحالي، مشيرا إلى أنه لا يريد أن يستمر هذا الوضع "شهورا عدة".

وقال إنه سيطلب من الكونغرس اعتماد أموال إضافية لدعم الشركات الصغيرة بقروض أخرى في حال لم تكف الأموال التي تم إقرارها مؤخرا.

وأضاف أنه لم يصدر قرار إقالة قبطان حاملة الطائرات "روزفلت"، وأن القرار صدر عن وزارة الدفاع، لكنه قال إن نشره رسالة بخمس صفحات في كل مكان "لم يكن ملائما".