قرصنة إلكترونية
قرصنة إلكترونية

ذكرت تقارير محلية في ولاية نورث كارولاينا أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) يحقق في هجوم سيبراني تعرضت له شبكة عامة للمياه والصرف الصحي في الولاية.

وقالت شركة المياه "أونواسا" إن أنظمة الحواسيب الداخلية بها تعرضت لفيروس في ساعة مبكرة من صباح السبت الماضي.

وأكدت الشركة التي تعمل في مقاطعة أونسلو إن بيانات العملاء لم تتأثر بالهجوم، وكذلك لم ينعكس الهجوم على توفير الخدمة للسكان، لكن بعض المعاملات الإدارية ستتم بشكل يدوي مؤقتا.

وأضافت في بيان أنها تقوم حاليا بالتنسيق مع "أف بي آي" ووزارة الأمن الداخلي وسلطات الولاية والعديد من شركات الأمن التقني.

وقال مسؤول في الشركة إن الهجوم ربما يكون مرتبطا بإعصاري "مايكل" و"فلورنس"، مشيرا إلى أنه استهدف مكونا هاما في البنية التحتية هو المياه.

 

 

 

وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.
وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.

أعربت ثلاثة مصادر مطلعة، عن اعتقادها بأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ستعلن قريبا عن تحريك سفن حربية نحو فنزويلا، فيما تعزز من عمليات مكافحة المخدرات في الكاريبي بعد مذكرة اتهام أميركية بحق الرئيس الفنزويلي، المطعون في شرعيته، نيكولاس مادورو.

ومن المحتمل أن يعلن نشر السفن الأربعاء، وفقا للأشخاص الذين تحدثوا إلى وكالة "آسوشييتد برس" شريطة السرية، لأنهم يناقشون الأمر قبيل الإعلان الرسمي.

وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا، لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.

وازدادت المهمة إلحاحا بعد مذكرة اتهام بحق مادورو، الزعيم الاشتراكي لفنزويلا، وأفراد من دائرته المقربة والجيش. حيث يتهم المذكورون بقيادة مؤامرة على صلة بالإرهاب والمخدرات لتهريب 250 طن من الكوكايين سنويا إلى الولايات المتحدة.
 
وتأتي المهمة بينما يصعد مادورو من هجومه على خوان غوايدو، زعيم المعارضة المدعوم من الولايات المتحدة. فقد أمر النائب العام الموالي لمادورو بالإدلاء بشهادة الخميس ضمن تحقيق في محاولة انقلاب مزعومة. 

وغوايدو، الذي اعترفت نحو 60 دولة به رئيسا لفنزويلا، من غير المرجح أن يمثل في الجلسة، ما يثير مخاوف في الولايات المتحدة بشأن احتمالية اعتقاله. 

ولطالما شددت الولايات المتحدة على أنها لن تتسامح مع أي أذى يلحق بغوايدو.