جانب من عمليات البحث عن بقايا بشرية في منطقة اجتاحتها نيران كامب فاير
جانب من عمليات البحث عن بقايا بشرية في منطقة اجتاحتها نيران كامب فاير

أعلنت السلطات في كاليفورنيا العثور على رفات ستة أشخاص آخرين جراء حرائق الغابات في شمال الولاية، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للقتلى على مستوى كاليفورنيا إلى 50 شخصا.

وكثفت السلطات الأربعاء عمليات البحث عن الضحايا الذين دفنوا تحت أنقاض خلفها حريق "كامب فاير" الذي دمر بلدة بارادايس التي تقع على بعد حوالي 280 كيلومترا إلى الشمال من سان فرانسيسكو. وصنف "كامب فاير" أكثر حرائق الغابات فتكا في تاريخ الولاية.

وفي ظل توقع العثور على مزيد من البقايا البشرية، طلبت السلطات مساعدة الحرس الوطني عبر إرسال 100 من عناصره لينضموا إلى فرق الطب الشرعي والمشارح المتنقلة والكلاب المدربة على اكتشاف الجثث في المناطق التي دمرتها النيران. ويركز البحث على القليل مما تبقى من بارادايس الواقعة بمقاطعة بيوت.

جانب من عمليات البحث في كاليفورنيا

​​

ولا يزال هناك مئات المفقودين الذين لم يسمع عنهم أقاربهم وأصدقاؤهم أي شيء، وتوجه الكثيرون إلى الملاجئ والمستشفيات على أمل العثور عليهم.

وكان كوري هونيا رئيس مقاطعة بيوت قد قال في وقت سابق إن 228 شخصا مفقودون وإن مكتبه يعمل على تحديد مصير ما يقرب من 1300 شخص آخرين طلب أقاربهم البحث عنهم. وتوقع هونيا العثور على بقايا بشرية حتى بعد انتهاء جهود البحث وعودة السكان.

ويواصل آلاف من عناصر الإطفاء جهودهم للسيطرة على النيران التي تمتد لمسافة 505 كيلومترات منذ اندلاعها الخميس الماضي، واستطاعوا بالفعل إقامة خطوط عازلة لاحتواء ما يقرب من ثلث محيط الحريق الآخذ في التوسع. وقال مسؤولو الإطفاء إن تراجع الرياح ومستويات الرطوبة سمحت لفرق الإطفاء بشق طريق وسط ألسنة اللهب.

حريق جديد

وفي جنوبي كاليفورنيا، تصارع فرق الإطفاء لاحتواء حريق جديد اندلع في مقاطعة سان برناردينو وأطلق عليه اسم "سييرا فاير". ويقع الحريق على بعد 50 ميلا إلى شرق لوس أنجليس قرب ريالتو وفونتانا.

واتسعت رقعة النيران من فدانين إلى 20 فدانا خلال 15 دقيقة، وفق ما أعلنه جهاز إطفاء المنطقة، ووصلت إلى 147 فدانا صباح الأربعاء.​

​​وتشهد كاليفورنيا منذ الخميس الماضي ثلاثة حرائق ضخمة هي حريق كامب (Camp Fire) في منطقة بارادايس ومقاطعة بيوت، وحريقا وولسي وهيل (Woolsey and Hill) في جنوب الولاية شمال غرب لوس أنجليس.

أرقام مخيفة:

* كامب فاير: دمر 7600 منزلا وأحرق 130 ألف فدان من الأراضي في شمال كاليفورنيا. واعتبارا من الثلاثاء تم احتواء 35 في المئة منه.

* وولسي فاير: أتت النيران على أكثر من 97 ألف فدان ودمرت 435 منزلا على الأقل في جنوب كاليفورنيا. واعتبارا من الثلاثاء تم احتواء 40 في المئة منه.

* هيل فاير: أحرق 4531 فدانا وتم احتواء 92 في المئة منه اعتبارا من مساء الثلاثاء.

* الضحايا: 50 قتيلا على مستوى كاليفورنيا معظمهم في شمال الولاية.

* خلال أسبوع احترق أكثر 230 ألف فدان في كاليفورنيا، وهي مساحة أكبر من مدينتي شيكاغو وبوسطن معا.

* خلال الـ30 يوما الماضية، عملت فرق الإطفاء على مكافحة أكثر من 500 حريق في كاليفورنيا، بحسب وكالة الغابات والحماية من الحرائق في الولاية.

* أكثر من 300 ألف شخصا أجبروا على مغادرة مناطقهم على مستوى الولاية معظمهم في مقاطعة لوس أنجليس حيث أجلي 170 ألفا. وبين الفارين مشاهير دمرت منازلهم في ماليبو فضلا عن عناصر الإطفاء والمسؤولين في جهود مكافحة الحرائق الذين يواصلون تضحيتهم رغم خسارة منازلهم كذلك.

* أكثر 8000 عنصر إطفاء يشاركون في مكافحة النيران بينهم من قدموا من 19 ولاية أخرى مثل ألاسكا وإنديانا وجورجيا وتكساس وتينيسي.​​ ونشر جهاز الإطفاء في كاليفورنيا خريطة تظهر الولايات التي قدم منها الإطفائيون.

* قبل يوم من حريق "كامب فاير" الذي دمر مدينة بارادايس، اتصلت شركة الغاز والكهرباء العملاقة Pacific Gas & Electric Co بالمواطنة بتسي آن كاولي لتبلغها بأن الشركة تحتاج الدخول إلى بيتها لأن خطوط الكهرباء كانت تتسبب في "شرارات".

ولا يزال التحقيق في أسباب الحريق مستمرا، لكنه اندلع الخميس في منطقة قريبة من منزل كاولي في بلدة صغيرة اسمها بولغا.

Ivanka Trump, the daughter and assistant to President Donald Trump, listens as President Donald Trump speaks with business…
تمنت على الجميع الالتزام والبقاء في منازلهم لوقف تفشي الفيروس

وجهت كبيرة مستشاري البيت الأبيض إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، رسالة مصورة من داخل منزلها للشعب الأميركي، داعية إياهم إلى الالتزام بالقرارات الحكومية المتعلقة بمواجهة فيروس كورونا المستجد في هذه الأوقات التي وصفتها بـ"الصعبة"، معتبرة أن هذه الأزمة التي يعيشها العالم ستنتهي وسيخرج الأميركيون "أقوى من أي وقت مضى".

وتحدثت إيفانكا في مقطع مصور عن قرار الرئيس ترامب الذي أشار فيه الى أنه سيُمدّد الإرشادات الحكوميّة المتعلّقة بـ "التباعد الاجتماعي" حتّى 30 أبريل.

وطالبت في رسالتها من الجميع الالتزام بـ "التباعد الاجتماعي"، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تساعد وساعدت في إنقاذ الأرواح وعدم انتقال الفيروس، كما تمنت على الجميع الالتزام والبقاء في منازلهم لوقف تفشي الفيروس.

وكان للجسم الطبي حصة من مقطع ثان نشرته إيفانكا، حيث توجهت بالشكر والتقدير لهم جميعا وقالت: "نحن بحاجة لكم وتحية لكم ولكل المتواجدين في الصفوف الأمامية لمحاربة الوباء".

وكان الرئيس الأميركي رجّح أن يصل معدّل الوفيّات في الولايات المتحدة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ إلى ذروته في غضون أسبوعين.

وتوقع ترامب أيضًا أن تكون البلاد في طريقها "نحو التعافي" بحلول الأول من يونيو.