بول مانافورت
بول مانافورت

كشفت وثيقة قضائية الاثنين أن بول مانافورت المدير السابق لحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية كذب على مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي)، مخالفا بذلك اتفاقا قد توصل إليه مع ممثلي الادعاء ضده.

وقال المدعون ومن بينهم المحقق الخاص في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية روبرت مولر إنه "بعد التوقيع على اتفاق الإقرار بالذنب، ارتكب مانافورت جرائم فدرالية عن طريق الكذب على الشرطة الفدرالية ومكتب المدعي الخاص (مولر) بشأن مجموعة متنوعة من المواضيع، الأمر الذي يمثل انتهاكا للاتفاق".

وفي الوثيقة ذاتها، نفى محامو مانافورت صحة الاتهامات قائلين إن موكلهم "قد زود الحكومة بالمعلومات في إطار سعيه إلى احترام التزاماته بالتعاون. إنه يعتقد أنه قدم معلومات صادقة ولا يتفق مع توصيف الحكومة ولا (ما قيل عن) انتهاك الاتفاق".

وكان مانافورت قد وافق في أيلول/سبتمبر على الإقرار بأنه مذنب في التآمر الإجرامي ضد الولايات المتحدة وإعاقة سير العدالة ووافق على التعاون مع مولر الذي يتولى التحقيق في التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة في 2016.

واعترف مانافورت بأنه أخفى عن السلطات وعن الجهاز الضريبي أنه كان يعمل مستشارا للرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش ومن ثم بمحاولة رشوة شهود. وهي أنشطة سابقة على الحملة.

وفي محاكمة منفصلة في آب/أغسطس في ولاية فرجينيا أدين مانافورت الذي تولى إدارة حملة ترامب لمدة ستة أشهر بتهمة الاحتيال المصرفي والضريبي. وهو ينتظر صدور الحكم.

 نقل جثامين مرضى لقوا مصرعهم إثر الإصابة بكورونا خارج مركز وايكوف الطبي في مدينة نيويورك. وتحذر السلطات منذ أيام من أن ذورة كوفيد-19 وشيكة مع توقع ارتفاع هائل في الوفيات
نقل جثامين مرضى لقوا مصرعهم إثر الإصابة بكورونا خارج مركز وايكوف الطبي في مدينة نيويورك. وتحذر السلطات منذ أيام من أن ذورة كوفيد-19 وشيكة مع توقع ارتفاع هائل في الوفيات

في نبرة أكثر تفاؤلا بعد التصريحات والتحذيرات من أن الولايات المتحدة أمامها أيام قاسية مع توقع أن يشهد الأسبوع القادم ذروة كوفيد-19، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، إن هناك نورا في نهاية النفق. 

وكتب في تغريدة صباحية "نور في نهاية النفق!"، مجددا ما قاله الأحد خلال المؤتمر الصحفي اليومي حول كورونا الذي يعقده مع فريقه المكلف بمكافحة الفيروس.

فبعد أن حذر ترامب يومي الجمعة والسبت من أن البلاد تدخل "مرحلة ستكون مروعة فعلا" متوقعا أن يكون هذا الأسبوع الأصعب ووفاة الكثيرين، قال الأحد إن تراجع أعداد الوفيات في نيويورك لأول مرة "أمر يخفف على المستشفيات، وربما هذه علامة ومؤشر جيد"، وأضاف "بدأنا نرى النور في نهاية النفق".

ويظهر تنبؤ تحليلي أن الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ستبلغ ذروتها في 16 أبريل. وتوقع التقرير حينها موت 2644 شخصا في يوم واحد.

وحذر التقييم الذي أعده معهد القياسات والتقييم الصحي التابع لجامعة واشنطن من أن 100 ألف شخص سوف يموتون بحلول 4 أغسطس. 

وكان البيت الأبيض أكثر تشاؤما حين وضع عدد القتلى بين 100 و200 ألف.

ومنذ الأسبوع الماضي بدأ عدد الإصابات الارتفاع بشكل مضاعف بعد أن ذكر البيت الأبيض أن الفيروس يمكن أن ينتشر أثناء فترة الحضانة أي  قبل ظهور الأعراض على المصاب.

وبلغت الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة حتى صباح الاثنين، أكثر من 337971 وسجلت 9654 وفاة بينها 3048 في مدينة نيويورك.