ساندار بيشاي أثناء عرض غوغل لهاتف نيكسوس الذكي في سان فرانسيسكو
الرئيس التنفيذي لشركة غوغل سوندار بيتشاي

أعلنت اللجنة القضائية في مجلس النواب الأميركي أن الرئيس التنفيذي لشركة غوغل سوندار بيتشاي سيدلي بشهادته أمامها صباح يوم الخامس من كانون الأول/ديسمبر المقبل لمناقشة قضايا تتعلق بالشفافية واتهامات ضد الشركة بـ"التحيز".

وتواجه الشركة اتهامات بتقييد الوصول إلى الآراء المحافظة في النتائج التي تظهر على محركها البحثي، وبتطوير محرك بحثي في الصين "مراقب" بما يضمن امتثاله لسياسة الحكومة الصينية المتهمة بتقييد حرية الإنترنت.

محاولة لطمأنة الموظفين.. غوغل: لا نتعجل دخول الصين

وقال رئيس الأغلبية الجمهورية في المجلس كيفن مكارثي ورئيس اللجنة القضائية بوب غودلاتي في بيان إن التقارير الأخيرة تشير إلى أن غوغل "قد لا تمارس سلطتها الواسعة بشكل محايد... وقد تقوض مبادئها الأساسية عن طريق الامتثال للرقابة القمعية في الصين".

وأضاف البيان أن مثول بيتشاي أمام اللجنة القضائية "خطوة مهمة أخرى لاستعادة ثقة الجمهور في غوغل وجميع الشركات التي تشكل الإنترنت".

 

أميركا تختار 5 شركات لانتاج لقاح فيروس كورونا
أميركا تختار 5 شركات لانتاج لقاح فيروس كورونا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة إن الولايات المتحدة أنتجت بالفعل مليوني جرعة لقاح لفيروس كورونا المستجد وإنها "جاهزة للاستعمال" بمجرد أن يتحقق العلماء ما إذا كانت آمنة وفعالة، وفق ما نقل "سي إن بي سي".

وأضاف ترامب خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض"يتم إحراز تقدم هائل بشأن اللقاحات، في الواقع نحن مستعدون للبدء من حيث النقل والخدمات اللوجستية".

ورفض المستشار الصحي في البيت الأبيض الدكتور أنتوني فوتشي، الذي يشارك في الجهود الأميركية لإنتاج لقاح، التعليق على ما قاله ترامب في وقت لاحق من يوم الجمعة، قائلا: "لم أسمعه يقول ذلك".

وأضاف تقرير الموقع  أن إدارة ترامب اختارت خمس شركات كأكثر المرشحين على الأرجح لإنتاج لقاح للفيروس، ولم يذكر يوم الجمعة على أن أي منها بدأت إنتاج اللقاح.

وبسبب الوباء، يعمل مسؤولو الصحة والباحثون الأميركيون على تسريع تطوير اللقاحات المرشحة من خلال الاستثمار في مراحل متعددة من البحث على الرغم من أن القيام بذلك يمكن أن يكون بلا طائل إذا ثبتت عدم فاعلية أو سلامة اللقاح.

ويأمل المسؤولون والعلماء الأميركيون أن يكون لقاح كورونا جاهزا في النصف الأول من عام 2021.

وقال ترامب الجمعة إن المسؤولين الأميركيين "يفهمون المرض الآن". ومع ذلك، قال العلماء إنهم ما زالوا لا يفهمون بشكل كامل الجوانب الرئيسية للفيروس، بما في ذلك كيفية استجابة الجهاز المناعي بمجرد تعرض الشخص لكورونا.

قالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الجمعة إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ارتفع إلى مليون و862 ألفا و656 حالة بزيادة 20555 حالة على إحصائها السابق موضحة أن عدد حالات الوفاة ارتفع بواقع 1035 حالة إلى 108064 حالة.