مايكل كوهين محامي الرئيس ترامب السابق
مايكل كوهين محامي الرئيس ترامب السابق

أقر مايكل كوهين المحامي السابق للرئيس دونالد ترامب بالذنب الخميس بتهمة الإدلاء بتصريحات كاذبة فيما يتصل بالتحقيق الاتحادي في دور روسيا في الانتخابات الأميركية عام 2016.

وأقر كوهين بالذنب أمام محكمة اتحادية في مانهاتن بتهمة الإدلاء ببيانات كاذبة أمام الكونغرس في إطار تحقيقه بشأن ما إذا كانت حملة ترامب عملت مع روسيا للتأثير على نتيجة الانتخابات.

وقال كوهين خلال الجلسة إنه قدم بيانا مكتوبا كاذبا بشأن مشروع عقاري لمنظمة تابعة لترامب في موسكو.

وفي آب/أغسطس أقر كوهين بالذنب بتهم ارتكاب مخالفات في تمويل الحملة، والتهرب من الضرائب والتحايل المصرفي في قضية أقامها مدعون اتحاديون في نيويورك.

ويشير إقرار كوهين بالذنب إلى أنه يأمل في تخفيف الحكم بحقه فيما يتصل بتلك الاتهامات مقابل مواصلة التعاون مع تحقيق المستشار الخاص روبرت مولر.

 

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.