الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

دعا الرئيس دونالد ترامب الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) الثلاثاء إلى عدم ارتكاب "خطأ آخر" برفع سعر الفائدة.

وقال في تغريدة "آمل أن يقرأ الأشخاص هناك في الفدرالي مقال صحيفة وول ستريت جورنال قبل أن يرتكبوا خطأ آخر".

وأضاف "أيضا، لا تجعلوا السوق يصبح أكثر سيولة مما هو عليه الآن .. اشعروا بالسوق، لا تفعلوا أشياء لا معنى لها بالأرقام. حظا موفقا".

​​ودعت وول ستريت جورنال في مقالها إلى وقف رفع أسعار الفائدة مع افتتاح الاحتياطي الفدرالي الثلاثاء آخر اجتماع سياسة مدته يومان لعام 2018 والذي يتوقع أن يرفع فيه أسعار الفائدة للمرة الرابعة هذا العام سعيا لاستباق الارتفاع المتوقع في التضخم.

وخرج ترامب مرارا عن الأعراف التي احترمها الرؤساء الأميركيون في العقود الأخيرة وهي الامتناع عن انتقاد الاحتياطي الفدرالي. فقد انتقد البنك مرارا هذا العام بسبب قراره رفع أسعار الفائدة.

ووصف ترامب البنك بأنه "مجنون" و"خارج عن السيطرة" وتهديد اقتصادي أكبر من الصين، واتهمه بأنه أفرغ الصناعة الأميركية من خلال التجارة غير المنصفة.

إلا أن محللين وأعضاء سابقين في الاحتياطي الفدرالي يقولون إن هجوم ترامب غير المسبوق على البنك يمكن أن يتسبب بدفع البنك إلى محاولة إثبات استقلاله من خلال رفع أسعار الفائدة.

والاثنين قال ترامب في تغريدة قبل ساعة من افتتاح الأسواق المالية "إنه أمر لا يصدق فرغم أن الدولار قوي جدا ولا يوجد تضخم يذكر، والعالم من حولنا ينفجر وباريس تحترق والصين تتباطأ، فإن الاحتياطي الفدرالي يفكر في رفع آخر للفائدة".

الإصابات المسجلة في الولايات المتحدة هي الأعلى في العالم
الإصابات المسجلة في الولايات المتحدة هي الأعلى في العالم

أعلن مسؤولون كوريون جنوبيون السبت أنه تم منح الضوء الأخضر إلى ثلاث شركات كورية جنوبية مصنعة لمعدات فحص فيروس كورونا المستجد لتصدير أجهزتها إلى الولايات المتحدة.

وأفادت الخارجية الكورية الجنوبية أن الشركات التي لم تسمها، حازت على موافقة مسبقة تحت بند الاستخدام الطارئ من إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة بما يسمح ببيع المنتجات فيها.

والإصابات المسجلة في الولايات المتحدة هي الأعلى في العالم.

وأثارت استجابة الحكومة الأميركية للأزمة الجدل وسط اتهامات لها بعدم القيام بالتجهيزات اللازمة.

وقال رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن مطلع هذا الأسبوع إن نظيره الأميركي دونالد ترامب طلب أجهزة الفحص تلك على الرغم من أن البيت الأبيض لم يؤكد الطلب.

وقال مون إن ترامب تعهد بمساعدة المصنعين الكوريين الجنوبيين في الحصول على موافقة الجهات الرقابية.

وكشف مصنّع كوري جنوبي لأجهزة الفحص لفرانس برس هذا الأسبوع أنهم يجرون 350 ألف فحص يوميا وهو ما يعادل تقريبا عدد الفحوصات التي أجريت منذ اكتشاف الوباء، على أن تتم زيادة الإنتاجية اليومية لنحو مليون الشهر المقبل.

وبينما كانت البلد الأكثر تأثرا في العالم بعد الصين، تبدو كوريا الجنوبية قد نجحت في احتواء الفيروس بفضل استراتيجية "تتبع، افحص، عالج".

وتم فحص نحو 380 ألف شخص في عملية تتم بالمجان إن كان هناك إحالة من طبيب أو صلة بإصابة مثبتة.
ويستغرق التشخيص نحو ست ساعات بينما تظهر النتيجة خلال يوم.

وتعافى أكثر من نصف إصابات البلاد البالغ عددها 9478 "بفضل الفحوصات الواسعة والمشاركة الفعالة في العزل الاجتماعي" بحسب ما أفادت السلطات السبت.