العلم الأمريكي والعلم الصيني قرب مدرسة دولية في بكين
العلم الأمريكي والعلم الصيني قرب مدرسة دولية في بكين

طالبت الولايات المتحدة وكندا الجمعة الصين بـ "الإفراج فورا" عن كنديين احتجزتهما السلطات الصينية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت بالادينو في بيان "نعبر عن قلقنا العميق إزاء اعتقال الحكومة الصينية كنديين إثنين ونطالب بالإفراج عنهما فورا".

وكانت الصين قد أوقفت كنديين بعيد توقيف السلطات الكندية مسؤولة كبيرة في مجموعة هواوي الصينية.

من جانبها نددت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في أوتاوا باحتجاز بكين "اعتباطيا" المواطنين الكنديين وطالبتها بـ "الإفراج فورا" عنهما.

وأفادت فريلاند أن "كندا بلد تحكمه دولة القانون" و"كندا باشرت إجراء قضائيا عادلا ونزيها وشفافا بحق مينغ وانتشو، المديرة المالية لشركة هواوي".

وقال بيتر نافارو المستشار التجاري للبيت الأبيض إن واشنطن وبكين قد لا تتوصلان إلى اتفاق للتجارة في ختام فترة تفاوض مدتها 90 يوما ما لم توافق بكين على إصلاحات واسعة لسياساتها الاقتصادية.

وأكد نافارو في مقابلة الجمعة مع صحيفة نيكي اليابانية أنه سيكون "من الصعب" إبرام اتفاق بدون أن تكون الصين جاهزة لإصلاح شامل لسياساتها للتجارة والصناعة.

A Glock 9MM pistol, which according to media reports is similar to one of the weapons used by 23-year-old South Korean student…
قتلت الضحيتان بسلاح ناري.. الصورة تعبيرية

قالت سلطات ولاية إلينوي الأميركية إن رجلا قتل صديقته وانتحر بعد شكه بتعرضها للعدوى بفيروس كورونا، مضيفة أن "اختبارات الشخصين أثبتت عدم إصابتهما بالمرض".

وقال مكتب شرطة مقاطعة ويل في الولاية إن "الشرطة لبت نداء للتحقق من حالة باتريك جيسيرنيك وصديقته شيريل شيريفر بعد قلق عائلة باتريك من عدم اتصاله بها لمدة".

وأضاف المكتب أنه "وجد جثتي الشخصين وعليها علامات إطلاق نار تبين أن باتريك قام بقتل صديقته قبل أن ينتحر بإطلاق الرصاص على نفسه".

ونقلت الشرطة عن عائلة باتريك قولها بأن "الصديقة عانت من مشاكل تنفس وكانت تعتقد أنها مصابة بالفيروس، وقد أجرت فحوصا قبل يومين من الحادث لكن النتيجة لم تظهر بعد".

وقال مكتب الشرطة إن "الفحص أثبت عدم إصابة باتريك أو صديقته التي كان يسكن معها لثماني سنوات، بالمرض"، مضيفة أنها "لم تسجل أي حالة عنف منزلي سابقة بين الشخصين، وأن "المنزل كان نظيفا ومرتبا ومغلقا من الداخل حينما دخل رجال الشرطة والإطفاء للاطمئنان عليهما".

وقبل يومين أطلق الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش نداءً عالميًا لحماية النساء والفتيات "في المنازل"، في وقت يتفاقم العنف المنزلي والأسري خلال فترة الحجر الصحّي الناجمة عن كوفيد-19.

وقال غوتيريتش "بالنسبة للعديد من النساء والفتيات، إنّ أكثر مكان يلوح فيه خطر العنف هو المكان الذي يُفترض به أن يكون واحة الأمان لهنّ. إنّه المنزل". 

وسجلت ولاية إلينوي أكثر من 13 ألف إصابة بالمرض، ونحو 400 حالة وفاة.