عاصفة ثلجية في واشنطن
عاصفة ثلجية في واشنطن

تسببت عاصفة ثلجية تضرب عدة ولايات أميركية في مقتل سبعة أشخاص على الأقل وانقطاع الكهرباء عن بعض المناطق.

وشهدت ولايات كنساس ونبراسكا وميزوري وإلينوي وإنديانا تساقط الثلوج يومي السبت والأحد، والتي غطت الطرق وتسببت في تعطيل حركة المرور في بعض المناطق.

وسقطت الثلوج في منطقة واشنطن الكبرى التي تشمل العاصمة واشنطن وولايتي ميريلاند وفيرجينيا. ووصل ارتفاع الثلوج إلى 25 سنتيمترا في بعض المناطق.

وأعلن حاكم فيرجينا رالف نورثام حالة الطوارئ السبت لإتاحة المجال للسكان للتعامل مع العاصفة.

وضربت العاصفة بشدة ولاية ميزوري السبت بثلوج بلغت بين 30 و48 سنتيمترا في المناطق المحيطة بمدن سانت لويس وجيفرسون سيتي وكولومبيا.

ولقي سبعة أشخاص على الأقل حتفهم في حوادث مرتبطة بسوء الأحوال الجوية في كنساس وميزوري، من بينهم امرأة وابنتها البالغة من العمر 14 عاما، ورجل يبلغ من العمر 62 عاما انزلقت شاحنته الصغيرة واصطدمت بحاجز إسمنتي.

وقالت شرطة ولاية إلينوي إنها تلقت بلاغات بأكثر من مائة حادث خلال العاصفة.

وفي ميزوري، قال مسؤولون إن الكهرباء انقطعت عن حوالي 12 ألف منزل وشركة في كولومبيا والمنطقة المحيطة بها.

وواجه العمال صعوبات في التخلص من الثلوج في المنطقة المحيطة باستاد أروهيد بولاية كنساس الذي شهد مباراة هامة في مسابقة كرة القدم الأميركية.

 

 

الشركة اتخذت هذا الإجراء بعد تلقيها شكوى
الشركة اتخذت هذا الإجراء بعد تلقيها شكوى

حذف تويتر مقطع فيديو نشرته حملة إعادة انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس بسبب شكوى تتعلق بحقوق الملكية وفق ما نقل موقع "كومبيوتر نيت".

وتضمن مقطع الفيديو تكريما لجورج فلويد، الأميركي الأسود الذي قتل أثناء اعتقاله، وتسبب موته في احتجاجات عنيفة في عدد من المدن الأميركية.

وقال متحدث باسم تويتر إن الشركة اتخذت هذا الإجراء بعد تلقيها شكوى لكنها لم تحدد هوية صاحب حقوق الملكية.

وأضاف المتحدث في بيان عبر البريد الإلكتروني: "وفقا لسياسة حقوق الملكية الخاصة بنا، نستجيب للشكاوي الموثوقة المرسلة إلينا من قبل مالك حقوق النشر أو ممثليهم المعتمدين".

كما قام فيسبوك وإنستغرام أيضا بإزالة الفيديو بسبب نفس الشكوى.

وفي الفيديو، يشيد ترامب بفلويد وينتقد "أنتيفا وغيرها من الجماعات اليسارية المتطرفة" بينما تظهر مشاهد من الاحتجاجات الأخيرة. 

وأشار الموقع إلى أنه من المؤكد أن قرار إزالة مقطع الفيديو سيزيد من التوتر بين ترامب وشركات التواصل الاجتماعي، لا سيما تويتر.

وفي الشهر الماضي، وقّع ترامب على أمر تنفيذي يهدف إلى الحد من الحماية القانونية لشركات التواصل الإجتماعي بعد أن وصف تويتر تغريدتين من تغريدات الرئيس بأنهما تتضمنان "معلومات مضللة محتملة".