وجبات سريعة في البيت الأبيض
وجبات سريعة في البيت الأبيض

قدم الرئيس دونالد ترامب شطائر برغر وبيتزا لفريق جامعة كليمسن لكرة القدم االذي استضافه الاثنين في البيت الأبيض، قائلا إنه دفع شخصيا قيمة الفاتورة لهذا الطلب الذي فرضته ظروف التقشف في ظل الإغلاق الجزئي للإدارات الفدرالية الأميركية.

وقال ترامب لدى وصوله البيت الأبيض بعد يوم أمضاه في مدينة نيو أورلينز بولاية لويزيانا الجنوبية "بسبب الإغلاق الجزئي للإدارات الفدرالية، كما تعلمون... نتناول الكثير من البرغر والبيتزا، أظن أنهم سيفضلون ذلك على أي شيء آخر كنا لنقدمه لهم".

لاعبو فريق جامعة كليمسن في البيت الأبيض

​​وردا على سؤال عن سلسلة مطاعم الوجبات السريعة المفضلة لديه، أجاب ترامب "أنا أحب ما هو أميركي. كل شيء أميركي".

​​ومع إلحاح أحد الصحافيين لمعرفة هل يفضل ماكدونالدز أم وينديز، قال الرئيس "أحبهم جميعا. لا يقدمون سوى الطيبات من الأغذية الأميركية الرائعة".

وبين الوجبات السريعة المقدمة للضيوف، سلطات وشطائر برغر وشطائر سمك مقلي ودجاج مقلي وبيتزا وبطاطس مقلية من مطاعم ماكدونالدز ووينديز وبرغر كينغ ودومينوز بيتزا. وقال ترامب إن 300 شطيرة برغر قدمت للضيوف.

وجبات سريعة في البيت الأبيض

​​وهذه ثاني مرة يزور فيها فريق جامعة كليمسن البيت الأبيض خلال رئاسة الرئيس ترامب، إذ استجابوا لدعوة مماثلة بعد فوزهم بالبطولة الوطنية في عام 2017.

لاعبو فريق جامعة كليمسن في البيت الأبيض

وتدور المناقشات بين الرئيس الجمهوري الذي يطالب بتمويل مشروع لإقامة جدار على الحدود مع المكسيك، وخصومه الديموقراطيين المعارضين لذلك في حلقة مفرغة.

وجبات سريعة في البيت الأبيض

​​وقد أدت هذه المراوحة إلى إغلاق جزئي للإدارات الأميركية الفدرالية أرغم موظفين كثيرين بينهم بعض العاملين في البيت الأبيض على ملازمة منازلهم في ظل تعذر دفع مستحقاتهم.

والإغلاق الجزئي المستمر منذ 24 يوما هو الأطول من نوعه في التاريخ الأميركي. ولم يتمكن حوالي 800 ألف موظف من الحصول على رواتبهم الجمعة، وتلقى العديد منهم بيانات رواتب خالية.

الشركة اتخذت هذا الإجراء بعد تلقيها شكوى
الشركة اتخذت هذا الإجراء بعد تلقيها شكوى

حذف تويتر مقطع فيديو نشرته حملة إعادة انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس بسبب شكوى تتعلق بحقوق الملكية وفق ما نقل موقع "كومبيوتر نيت".

وتضمن مقطع الفيديو تكريما لجورج فلويد، الأميركي الأسود الذي قتل أثناء اعتقاله، وتسبب موته في احتجاجات عنيفة في عدد من المدن الأميركية.

وقال متحدث باسم تويتر إن الشركة اتخذت هذا الإجراء بعد تلقيها شكوى لكنها لم تحدد هوية صاحب حقوق الملكية.

وأضاف المتحدث في بيان عبر البريد الإلكتروني: "وفقا لسياسة حقوق الملكية الخاصة بنا، نستجيب للشكاوي الموثوقة المرسلة إلينا من قبل مالك حقوق النشر أو ممثليهم المعتمدين".

كما قام فيسبوك وإنستغرام أيضا بإزالة الفيديو بسبب نفس الشكوى.

وفي الفيديو، يشيد ترامب بفلويد وينتقد "أنتيفا وغيرها من الجماعات اليسارية المتطرفة" بينما تظهر مشاهد من الاحتجاجات الأخيرة. 

وأشار الموقع إلى أنه من المؤكد أن قرار إزالة مقطع الفيديو سيزيد من التوتر بين ترامب وشركات التواصل الاجتماعي، لا سيما تويتر.

وفي الشهر الماضي، وقّع ترامب على أمر تنفيذي يهدف إلى الحد من الحماية القانونية لشركات التواصل الإجتماعي بعد أن وصف تويتر تغريدتين من تغريدات الرئيس بأنهما تتضمنان "معلومات مضللة محتملة".