جانب من الكونغرس الأميركي
جانب من الكونغرس الأميركي | Source: Courtesy Image

اتفق زعيما الأغلبية والأقلية في مجلس الشيوخ الأميركي على التصويت الخميس على اقتراحات متضاربة لإنهاء الإغلاق الحكومة الذي دخل شهره الثاني، لكن الفرص ضئيلة بأن تتمكن هذه الاقتراحات من إعادة فتح الوكالات الحكومية.

وأعلن زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل وزعيم الديموقراطيين تشاك شومر عن اتفاق الثلاثاء من أجل إجراء جولات تصويت تجريبية.

والتصويت الأول سيكون حول اقتراح قانون لتأمين التمويل لكل الفروع المغلقة في الحكومة حتى أيلول/سبتمبر، بما في ذلك مشروع الجدار الحدودي مع المكسيك الذي يطالب به الرئيس دونالد ترامب. 

أما التصويت الثاني فسيكون هدفه سد الفجوة عبر اقتراح لتمويل الحكومة حتى الثامن من شباط/فبراير من أجل إفساح المجال لإجراء نقاش حول أمن الحدود والهجرة، وتفادي تأجيل خطاب ترامب حول حالة الاتحاد أمام الكونغرس. 

ويتطلب كل اقتراح قانون 60 صوتا للمرور في المجلس المكون من 100 مقعد، وهي عتبة عالية بالنظر إلى الانقسام الحزبي الحاد وتبادل الاتهامات حول مسؤولية الإغلاق.

وقال مساعد لنائب جمهوري في المجلس لوكالة الصحافة الفرنسية إنه من غير المرجح أن يصوت الجمهوريون على التمويل المؤقت للميزانية، وحتى لو فعلوا فإن الرئيس لن يوقعها.

لكن زعيم الديمقراطيين قال إن التصويت "قد يخرجنا من المستنقع الذي نحن فيه"، مشجعا الجمهوريين بشكل خاص على دعم اقتراح سد الفجوة لفتح الحكومة بشكل مؤقت.

وقال "سوف يسمح لنا ذلك لاحقا بالنقاش من دون احتجاز رهائن ومن دون نوبات غضب (...) حول كيفية تحقيق الأمن على الحدود بالطريقة الأفضل". 

Ivanka Trump, the daughter and assistant to President Donald Trump, listens as President Donald Trump speaks with business…
تمنت على الجميع الالتزام والبقاء في منازلهم لوقف تفشي الفيروس

وجهت كبيرة مستشاري البيت الأبيض إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، رسالة مصورة من داخل منزلها للشعب الأميركي، داعية إياهم إلى الالتزام بالقرارات الحكومية المتعلقة بمواجهة فيروس كورونا المستجد في هذه الأوقات التي وصفتها بـ"الصعبة"، معتبرة أن هذه الأزمة التي يعيشها العالم ستنتهي وسيخرج الأميركيون "أقوى من أي وقت مضى".

وتحدثت إيفانكا في مقطع مصور عن قرار الرئيس ترامب الذي أشار فيه الى أنه سيُمدّد الإرشادات الحكوميّة المتعلّقة بـ "التباعد الاجتماعي" حتّى 30 أبريل.

وطالبت في رسالتها من الجميع الالتزام بـ "التباعد الاجتماعي"، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تساعد وساعدت في إنقاذ الأرواح وعدم انتقال الفيروس، كما تمنت على الجميع الالتزام والبقاء في منازلهم لوقف تفشي الفيروس.

وكان للجسم الطبي حصة من مقطع ثان نشرته إيفانكا، حيث توجهت بالشكر والتقدير لهم جميعا وقالت: "نحن بحاجة لكم وتحية لكم ولكل المتواجدين في الصفوف الأمامية لمحاربة الوباء".

وكان الرئيس الأميركي رجّح أن يصل معدّل الوفيّات في الولايات المتحدة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ إلى ذروته في غضون أسبوعين.

وتوقع ترامب أيضًا أن تكون البلاد في طريقها "نحو التعافي" بحلول الأول من يونيو.