كاتلين أوهاشي
كاتلين أوهاشي

قدمت كاتلين أوهاشي أداءً راقصاً وباسماً في حركات الجمباز الأرضي أبهرت به الحكام وأثارت من خلاله إعجاب الملايين حول العالم، غير أن هناك وجهاً آخراً لهذه الرياضية الشابة لا يعرفه الكثيرون.

حركات أوهاشي (21 عاما) في مسابقة جامعية بكاليفورنيا قبل نحو 10 أيام التي حظت بملايين المشاهدات وبالعلامة الكاملة من محكمي المسابقة، تخفي معاناة مع المرض.

 فالأميركية الشابة تعاني من مرضين مزمنين هما التورم الحبيبي الحلقي والتهاب القولون التقرحي، حسب ما تكشف تدوينة لأوهاشي في حزيران/يونيو 2018.

المرض الأول الذي يظهر في شكل حلقات داكنة صلبة على الجلد اكتشفته أوهاشي في 2008 بينما الثاني الذي يسبب معوقات في الهضم أصابها في 2016.

وتقول أوهاشي في مدونتها: "كلنا نمر بشيء ما ... المسألة في النظر تحت السطح".

​​

وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.
وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.

أعربت ثلاثة مصادر مطلعة، عن اعتقادها بأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ستعلن قريبا عن تحريك سفن حربية نحو فنزويلا، فيما تعزز من عمليات مكافحة المخدرات في الكاريبي بعد مذكرة اتهام أميركية بحق الرئيس الفنزويلي، المطعون في شرعيته، نيكولاس مادورو.

ومن المحتمل أن يعلن نشر السفن الأربعاء، وفقا للأشخاص الذين تحدثوا إلى وكالة "آسوشييتد برس" شريطة السرية، لأنهم يناقشون الأمر قبيل الإعلان الرسمي.

وتعتبر المهمة جزءا من التزام أميركي أعلن مسبقا، لتعزيز عمليات مكافحة المخدرات في النصف  الغربي من العالم.

وازدادت المهمة إلحاحا بعد مذكرة اتهام بحق مادورو، الزعيم الاشتراكي لفنزويلا، وأفراد من دائرته المقربة والجيش. حيث يتهم المذكورون بقيادة مؤامرة على صلة بالإرهاب والمخدرات لتهريب 250 طن من الكوكايين سنويا إلى الولايات المتحدة.
 
وتأتي المهمة بينما يصعد مادورو من هجومه على خوان غوايدو، زعيم المعارضة المدعوم من الولايات المتحدة. فقد أمر النائب العام الموالي لمادورو بالإدلاء بشهادة الخميس ضمن تحقيق في محاولة انقلاب مزعومة. 

وغوايدو، الذي اعترفت نحو 60 دولة به رئيسا لفنزويلا، من غير المرجح أن يمثل في الجلسة، ما يثير مخاوف في الولايات المتحدة بشأن احتمالية اعتقاله. 

ولطالما شددت الولايات المتحدة على أنها لن تتسامح مع أي أذى يلحق بغوايدو.