صورة متداولة على منصات التواصل الاجتماعي للمنزل الذي علقت به ماريتس فورتاليزا
صورة متداولة على منصات التواصل الاجتماعي للمنزل الذي علقت به ماريتس فورتاليزا

تمكن رجال الإطفاء بنيويورك الاثنين من إنقاذ امرأة علقت في مصعد منزل بمنهاتن لمدة ثلاثة أيام، حسب ما أفاد به مسؤولو المدينة.

المدة الطويلة التي علقت خلالها ماريتس فورتاليزا في المصعد لم تكن أغرب ما في الأمر، فرجال الإطفاء الذين جاءوا للتعامل مع المصعد المعطل فوجئوا بوجود السيدة التي تعمل مدبرة منزل.

وقال مسؤول بقسم الإطفاء بالمدينة لصحيفة "وول ستريت جورنال": "ذهبنا من أجل مصعد معطل ... وليس من أجل شخص عالق فيه".

وعثر رجال الإطفاء على فورتاليزا (53 عاما) في حالة إعياء من فرط الجفاف وتم إيداعها مشفى بوسط منهاتن.

وعلق المصعد بين طابقين في المنزل المكون من خمسة طوابق، واستخدم 11 من قوة الإطفاء فؤوسا ومعدات أخرى لشق طريقهم إلى المصعد.

وقالت الأسرة المالكة للمنزل، والتي تعمل لديها فورتاليزا، في بيان إن مدبرة المنزل تعلم لديهم منذ 18 عاما وإن أحد أفراد الأسرة رافقها إلى المشفى، غير أن البيان لم يفسر تعطل أجهزة الإنذار بالمصعد عن العمل.

ويملك المنزل الملياردير ورجل الأعمال وارن ستيفنز، الذي تقول صحيفة "نيويورك بوست" إنه وزوجته كانا في ولاية أركنسو وقت الحادثة.

وكان عامل توصيل طرود وراء إنقاذ فورتاليزا، بعدما تواصل مع أسرة ستيفنز عندما لم يتمكن من استخدام مصعد البناية وجاءت ابنة الملياردير المقيمة في نيويورك لتفحص الأمر ويتصلا بعد ذلك بسلطات المدينة.

 416 من أفراد طاقم "روزفلت" مصابون بمرض كوفيد-19
416 من أفراد طاقم "روزفلت" مصابون بمرض كوفيد-19

يتوقع قادة وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" أن فيروس كورونا المستجد من المرجح أن يصيب مزيدا من سفن البحرية في البحار مشددا على ضرورة تكيف الجيش لهذه الأوضاع، وذلك بعد التفشي على متن حاملة طائرات في المحيط الهادئ والذي طال ما يزيد على 400 بحار، حسبما قال جنرال بارز الخميس لوكالة "أسوشييتد برس".
 
وقال الجنرال جون هيتين، نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة، إن أحد أفراد طاقم حاملة الطائرات " ثيودور روزفلت" دخل المستشفى، الخميس، في العناية الفائقة في غوام، حيث ترسو السفينة منذ أكثر من أسبوع.
 
وأضاف هيتين أن 416 من أفراد الطاقم مصابون الآن، وأن مئات من نتائج الفحوص معلقة.
 
كما ذكر هيتين في مؤتمر صحفي في البنتاغون أنه "ليس من الجيد الاعتقاد بأن تيدي روزفلت قضية فريدة من نوعها ... لدينا كثير من السفن في البحر. ... الاعتقاد بأن ذلك لن يحدث مرة أخرى أبدا ليس وسيلة جيدة للتخطيط".
 
وأشار إلى أن حاملة الطائرات "نيميتز"، والتي ترسو في ميناء بريميرتون بواشنطن، تستعد للانتشار في المحيط الهادئ، وعلى متنها عدد غير محدد من البحارة المصابين بالفيروس.
 
وتابع قائلا: "كان هناك عدد قليل للغاية من الإصابات على متن نيميتز، ونحن نراقب ذلك من كثب قبل خروجها .... لكنها ليست إصابات كثيرة، وليست طفرة كبيرة في هذه المرحلة".
 
على نطاق أوسع، قال هيتين إن التفشي على متن "روزفلت" هو مثال على أن الجيش يجب أن يتكيف.
 
وأردف قائلا: "ستكون هذه طريقة جديدة لممارسة الأعمال التجارية التي يجب أن نركز عليها ... إننا نتكيف مع هذا العالم الجديد بينما نتكلم اليوم"، إشارة إلى التحدي المتمثل في التجنيد والتدريب والانتشار واحتمال خوض القتال وسط الوباء.
 
بدأ تفشي المرض على متن "روزفلت" أواخر مارس وأدخل البحرية في أزمة قيادة.
 
وقام توماس مودلي، الذي استقال يوم الثلاثاء كوزير للبحرية بالإنابة، بعزل قائد "روزفلت" القبطان بريت إي. كروزير من مهامه، لأنه وزع على نطاق واسع رسالة تحث على اتخاذ إجراءات أسرع من قبل البحرية لإنقاذ البحارة.
 
بالنسبة لمعظم الناس، يسبب الفيروس المستجد أعراضا خفيفة أو معتدلة، مثل الحمى والسعال، والتي تزول خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
 
بالنسبة للبعض الأخر، خاصة كبار السن والأشخاص الذين يعانون أمراضا مزمنة، يمكن أن يسبب الفيروس مرضا أكثر حدة، بما في ذلك الالتهاب الرئوي، وأحيانا يكون مميتا.