الحاكم الديمقراطي لولاية فرجينيا رالف نورثام
الحاكم الديمقراطي لولاية فرجينيا رالف نورثام

أكد الحاكم الديمقراطي لولاية فرجينيا رالف نورثام السبت أنه لن يستقيل من منصبه، لكنّه غيّر روايته بشأن صورة قديمة له تحتوي على مضمون عنصري تعود لسنوات دراسته كان قد قدمّ اعتذرا بشأنها.

وعقد نورثام مؤتمرا صحافيا قال فيه إنه لا يظهر في صورة مثيرة للجدل تعود إلى سنوات دراسته في كلية الطب في 1984 في الكتيب الذي يصدر سنويا عن متخرجي الجامعة، ويبدو فيها شخص غطى وجهه بالأسود وإلى جانبه شخص يلبس الرداء الأبيض الطويل المعروف لجماعة "كو كلوكس كلان" العنصرية.

وقال نورثام "في الساعات التي تلت البيان الذي أصدرته البارحة، دققت مع عائلتي وزملائي في الصف حينها وتوصّلت لاستنتاج بأنني لست الشخص الذي يبدو في الصورة".

وجاء ذلك غداة إعلان نورثام أنه أحد الأشخاص الذين يظهرون في الصورة من دون توضيح ما اذا كان هو الذي طلى وجهه بالأسود أم الشخص الذي يلبس رداء كو كلوكس كلان.

وتابع نورثام أن "أمورا عديدة نعتبرها اليوم حقا مقيتا كانت مألوفة في الماضي" مبديا عدم استغرابه لنشر مثل تلك المواد في الكتيب السنوي حينها.

وقال إنه لا يعلم لمَ ظهرت الصورة على صفحته مضيفا "لم يكن لي أي علاقة بتحضير الكتيب السنوي، ولم أشتر نسخة منه".

وتابع "كانت هذه المرة الأولى، مساء البارحة كانت المرة الأولى التي أرى فيها هذه الصورة. كانت الأمر صادما ومروعا".

لكن الحاكم الذي بدأ في 2018 ولاية من أربع سنوات أقر بأنه طلى وجهه في مناسبة واحدة على الأقل بطلاء الأحذية لتقليد مايكل جاكسون خلال مسابقة للرقص فاز بها في تلك السنة.

وأبدى نورثام أسفه "لعدم إدراكه (حينها) التبعات الضارة لتصرّف كهذا".

وكان موقع إلكتروني نشر الجمعة صورة عن صفحة نورثام في الكتيب السنوي اعتبر الحاكم في بيان أصدره بعيد نشر الصورة لباسه فيها "عنصريا ومهينا".

وتابع في بيانه الجمعة "أنا آسف جدا لهذا القرار الذي اتخذته بالظهور بهذا الشكل في هذه الصورة".

ودفع إقراره بالظهور في الصورة إلى صدور دعوات له بالاستقالة لا سيما من قبل مرشّحين للرئاسة عن الحزب.

وقالت قيادة الحزب الديمقراطي في ولاية فيرجينيا في تغريدة على تويتر "لقد اتخذنا قرار ترك الحاكم نورثام يتخذ القرار الصائب والاستقالة هذا الصباح. إلا أننا علمنا بأنه لن يستقيل هذا الصباح".

وكان السناتور كوري بوكر المرشّح للرئاسة عن الحزب الديمقراطي وهو من أصول إفريقية أحد أبرز الذين اتّخذوا موقفا من القضية.

وكتب السناتور على تويتر أن "هذه الصور تثير قرونا من الغضب والألم والعنف العنصري وقد قوّضت الثقة بقدرة الحاكم نورثام على الريادة. نحن نتوقّع أفضل من ذلك من قبل مسؤولينا المنتخبين. عليه أن يستقيل".

كذلك أعلنت السناتورة كامالا هاريس المرشّحة للرئاسة وهي بدورها من أصول إفريقية على تويتر أن "وصمة العنصرية لا مكان لها في أروقة الحكومة".

كذلك طالبت شخصيات بارزة في الحزب الديمقراطي من بينها جو بايدن وإليزابيث وورن باستقالته.

​​

Ivanka Trump, the daughter and assistant to President Donald Trump, listens as President Donald Trump speaks with business…
تمنت على الجميع الالتزام والبقاء في منازلهم لوقف تفشي الفيروس

وجهت كبيرة مستشاري البيت الأبيض إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، رسالة مصورة من داخل منزلها للشعب الأميركي، داعية إياهم إلى الالتزام بالقرارات الحكومية المتعلقة بمواجهة فيروس كورونا المستجد في هذه الأوقات التي وصفتها بـ"الصعبة"، معتبرة أن هذه الأزمة التي يعيشها العالم ستنتهي وسيخرج الأميركيون "أقوى من أي وقت مضى".

وتحدثت إيفانكا في مقطع مصور عن قرار الرئيس ترامب الذي أشار فيه الى أنه سيُمدّد الإرشادات الحكوميّة المتعلّقة بـ "التباعد الاجتماعي" حتّى 30 أبريل.

وطالبت في رسالتها من الجميع الالتزام بـ "التباعد الاجتماعي"، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تساعد وساعدت في إنقاذ الأرواح وعدم انتقال الفيروس، كما تمنت على الجميع الالتزام والبقاء في منازلهم لوقف تفشي الفيروس.

وكان للجسم الطبي حصة من مقطع ثان نشرته إيفانكا، حيث توجهت بالشكر والتقدير لهم جميعا وقالت: "نحن بحاجة لكم وتحية لكم ولكل المتواجدين في الصفوف الأمامية لمحاربة الوباء".

وكان الرئيس الأميركي رجّح أن يصل معدّل الوفيّات في الولايات المتحدة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ إلى ذروته في غضون أسبوعين.

وتوقع ترامب أيضًا أن تكون البلاد في طريقها "نحو التعافي" بحلول الأول من يونيو.