أسد الجبل في منطقة غربي الولايات المتحدة- أرشيف
أسد الجبل في منطقة غربي الولايات المتحدة- أرشيف

أصيب رجل بجروح بليغة في وجهه وذراعيه وساقيه وظهره عندما هاجمه أسد الجبل في غابة في شمال ولاية كولورادو.

لكن الرجل تفوق على الحيوان الشرس إذ لم يستسلم لنهاية كانت محسومة على الأرجح، ونجح في مصارعة الأسد بل قتله أيضا. وبعد المعركة، تمكن الرجل من العودة إلى سيارته والوصول بمفرده المستشفى.

المتحدثة باسم المنتزهات والحياة البرية في كولورادو ريبيكا فيريل قالت إن الرجل كان يركض بمفرده في جبل هورتوث أوبن سبيس عندما انقض عليه الأسد.

وأفادت صحيفة دنفر بوست بأن الرجل الذي لم تكشف هويته بعد، يعاني من جروح خطيرة بينها عض في وجهه وتمزقات في ذراعيه وظهره وساقيه، لكن من المتوقع أن يتعافى من جميع جراحه.

وبعد تمشط المنطقة التي سلكها الرجل، عثر مسؤولو الحياة البرية على الأسد المقتول الذي رجحوا أنه شبل يزن 37 كيلوغراما تقريبا، ووجدوا بجانبه بعضا من مقتنيات مصارعه.

وقال مدير منتزهات كولورادو والحياة البرية في المنطقة الشمال شرقية، مارك ليزلي إن "الرجل قام بكل ما في استطاعته لإنقاذ حياته".

وأضاف أنه "في حال تعرضتم لهجوم من أسد عليكم أن تفعلوا أي شيء في استطاعتكم للمقاومة مثلما فعل هذا الرجل".

ويعود آخر هجوم شنه أسد على أحد المتسلقين أو المتنزهين في غابات كولورادو إلى حزيران/يونيو 2016 في مقاطعة بيتكين.

 

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.