مبنى الكونغرس الأميركي
مبنى الكونغرس الأميركي

أقر مجلس النواب الأميركي مساء الخميس بأغلبية 300 صوت مقابل 128 مشروع قانون لتمويل الإدارات الفدرالية يجنب البلاد إغلاقا حكومياً وشيكا، وذلك بعيد إقراره بأغلبية ساحقة في مجلس الشيوخ.

وهذا النص الذي توصل إليه الحزبان الديموقراطي والجمهوري بعد مفاوضات شاقة يؤمن التمويل اللازم لعمل الإدارات الفدرالية لكنّه لا يوفر التمويل الذي طلبه الرئيس دونالد ترامب لبناء جدار حدودي مع المكسيك.

بيد أنّ البيت الأبيض استبق إقرار النص في الكونغرس بالقول إن الرئيس سيوقع عليه وينشره حالما يحال إليه، لكنه في الوقت نفسه سيعلن حالة الطوارئ الوطنية لتمويل بناء الجدار الحدودي.

تحديث (02:32 تغ)

أقر مجلس الشيوخ الأميركي بأغلبية ساحقة الخميس مشروع قانون لتمويل الإدارات الفدرالية يجنب البلاد إغلاقا حكوميا وشيكا، وذلك بعيد إعلان البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب لن يعرقل هذا المشروع لكنه سيعلن حالة الطوارئ الوطنية لتمويل بناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

وأحيل المشروع إلى مجلس النواب الذي سيصوت عليه مساء الخميس على أن يصادق عليه ترامب لاحقا.

ولا يتضمن المشروع سوى ربع المبلغ الذي طلبه الرئيس الجمهوري لتمويل بناء الجدار الحدودي، وقد أقر بأغلبية 83 مقابل 16 صوتا.

ترامب: منظمة الدول المصدرة للنفط لم تطلب منا الضغط على المصدرين
ترامب: أوبك لم تطلب منا الضغط على مصدري النفط الأميركيين


كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، أن منظمة أوبك لم تطلب منه النظر في مطالبة المنتجين الأميركيين بتخفيض إنتاجهم كوسيلة لدعم أسعار النفط، التي يعانيها الركود الاقتصادي الناجم عن جائحة فيروس كورونا.

وقال ترامب في المؤتمر الصحفي اليومي مع فريق البيت الأبيض لمواجهةجائحة كورونا، إن "أوبك لم تعرض عليه هذا الاقتراح"، لكنه أشار إلى أن "إنتاج أميركا من النفط انخفض بالفعل، أعتقد أنه يحدث تلقائيا ولكن لم يسألنى أحد هذا السؤال حتى الآن، لذلك سنرى ما سيحدث".

وسيبقى الاهتمام موجها هذا الأسبوع إلى الاجتماع المقرر لمنظمة الدول المصدرة للنفط ومنتجين كبار من خارجها، بهدف إيجاد حل للركود المخيم في السوق النفطية على وقع وباء كوفيد-19 وحرب الأسعار بين الرياض وموسكو.

وسيتيح هذا الاجتماع الطارئ عبر دائرة الفيديو بحث خفض كبير للإنتاج بمستوى 10 ملايين برميل في اليوم. 

وقالت ثلاثة مصادر في أوبك لوكالة "رويترز" الاثنين، إن كبار منتجي النفط، بما في ذلك السعودية وروسيا، من المرجح أن يوافقوا على خفض الإنتاج في اجتماع الخميس، ولكن فقط إذا انضمت الولايات المتحدة إلى الجهد. 

وبعدما كان من المقرر عقد الاجتماع الاثنين، تم تأجيله إلى الخميس وسط شكوك حول مشاركة الولايات المتحدة فيه، ما سدد ضربة للمستثمرين.

وعاودت أسعار النفط التراجع في الأسواق الآسيوية، الاثنين، وهبط سعر  خام غرب تكساس الوسيط قرابة الساعة 7,30 ت غ بنسبة 1,27 في المئة وهبط إلى 27,98 دولارا، فيما خسر برنت بحر الشمال 1,08 في المئة، وهبط إلى 33,74 دولارا.